خبير أمني يگــــــذب مزاعم إخوان البحيرة

30

كتب محمود دوير:

اتهم العميد والخبير الامني ” محمود قطري ” قيادات جماعة الاخوان بالشروع في النصب والاحتيال جاء ذلك في بلاغه ضد محمد سويدان مسئول المكتب الاداري لجماعة الاخوان المحظورة بالبحيرة باعتباره مسئولا عن الموقع الاخباري “اخوان البحيرة ” وقد اتهم قطري مسئولي الموقع بالشروع في النصب والاحتيال والسب والقذف لقيادات شرطية والتحقير من شانه وشانهم فيما ورد علي صفحات الموقع الالكتروني منسوبا اليه، واشار خلال البلاغ الذي حمل رقم 62930لسنة 2013 اداري دمنهور بان كل ما ورد علي لسانه محض افتراء وتلفيق وطالب بتعويض مؤقت 2001جنيه مصري مع الاحتفاظ بحقه في التعويض النهائي.

واكد قطري لـ«الأهالي» ان ما نشره موقع الجماعة يمثل جريمة نشر مكتملة الاركان كما يمثل استمرارا للسقوط الاخلاقي للجماعة في كونها تلجأ الي تلفيق تصريحات ليس لها اساس.

واضاف قطري ان موقع الاخوان استغل اراءه المعلنة حول اداء جهاز الشرطة خلال السنوات السابقة في ترويج أكاذيب من شأنها اهانة رجال شرفاء مضيفا ان عمليه فض اعتصامي رابعة والنهضة واحدة من افضل العمليات التي قام بها جهاز الشرطة خلال العقود الاخيرة.. وكان موقع اخوان البحيرة قد نشر تقريرا بعنوان ” خبير أمني يكشف أوراقًا جديدة للداخلية في مجزرة رابعة ” وجاء في التقرير أن “محمود قطري” الخبير الأمني فجر مفاجأة جديدة في أحداث فض اعتصامي رابعة والنهضة، حيث أكد أن بحوزته “مستندات ووثائق تثبت أن الداخلية وضعت 150 الف جنيه في حساب كل ضابط شرط] شارك في فض إعتصامي رابعة والنهضة ثمن الدم الذي أراقوه ظلما وأضاف “القطري” أنه تم توزيع أكثر من ألف سيارة علي كل القادة والرتب الكبيرة التي أشرفت علي المجزرة، إلي جانب 250 ألف جنيه لكل لواء شارك ولو بالرأي في هذه الجريمة”.. يذكر ان قطري عرف عنه منذ عدة سنوات توجيه انتقادات عنيفة الي اداء ضباط الشرطة في عهد المخلوع حسني مبارك – وصدر له عدة كتب ومؤلفات في هذا الشان كان من اهمها ” اعترافات ضابط شرطة في مدينة الذئاب ” اضافة الي العديد من المقالات والدراسات.

التعليقات متوقفه