البهائيون يطالبــــون بمـــــادة تجرم التمييز ضد الأقليـــــات

50

كتبت رانيا نبيل:

طالب وفد من البهائيين المصريين خلال جلسة استماع ضمت رئيس لجنة الخمسين «عمرو موسي»، بإضافة مادة أخري تؤكد حرية العقيدة وحرية إصدار الأوراق الثبوتية لمواطني الدولة الآخرين من غير المسلمين والمسيحيين واليهود، وذلك علي غرار المادة الثالثة بالدستور، التي تنص علي: (السماح للمسيحيين واليهود بالاحتكام لشرائعهم في أحوالهم الشخصية) .

جاء ذلك خلال أول لقاء رسمي للمرة الأولي منذ ستين عاما، بين ممثلين من الدولة وممثلين للطائفة البهائية في مصر، من خلال توجيه دعوة رسمية من عمرو موسي إلي ممثلي الطائفة البهائية، بهدف الاستماع الي مقترحات ورؤي البهائيين في الدستور المصري الذي يتم تعديله الآن من قبل لجنة الخمسين.

عُقد اللقاء بين وفد من ممثلي البهائيين ورئيس اللجنة، ومحمد سلماوي المتحدث الإعلامي باسم اللجنة، الخميس الماضي، بمقر مجلس الشوري، وذلك للاستماع إلي رؤيتهم ومطالبهم في مشروع التعديلات علي الدستور، واستمر اللقاء 90 دقيقة.

وقال د.رؤوف هندي المتحدث باسم البهائيين في مصر لـ”الأهالي”؛ إن الوفد البهائي أكد ضرورة أن يتضمن الدستور مواد تحمي حقوق وحريات المواطنين المصريين جميعا دون أي تمييز علي أساس ديني أو عرقي طالما يحمل المواطن الجنسية المصرية، وأن يكون الدستور معبراً عن آمال كل المصريين دون تمييز أو تفريق علي أي اساس.

وأكد “هندي” أن الدستور عقد اجتماعي وليس عقدا عقائديا، وليس من دور الدولة اختيار عقائد لمواطنيها بل دور الدولة الرئيسي هو حماية حرية فكر وعقيدة كل مواطن ويجب أن يري كل مواطن مصري نفسه في الدستور، علي أن تكون المواثيق والعهود الدولية المعنية بالحريات والحقوق الشخصية أحد مصادر التشريع.

كما طالب الوفد البهائي بإصدار قانون لتجريم التمييز ضد الأقليات في مصر، علي أن تكون هناك هيئة مستقلة لمراقبة أي تمييز أو اضطهاد.

التعليقات متوقفه