ثورة “القلش“

12

كتبت: نسمة تليمة

“القلش وريثا للنكتة الشعبية “ والقلش ياسادة لمن لا يعرف هو مصطلح شبابي جديد يعبر عن السخرية “كلمات ساخرة سريعة “ بعد أن اصبحت الكثير من المواقف السياسية تحتمل “التريأة “ من باب ان شر البلية مايضحك فضل المصريون ان “يقلشوا “ علي رؤسائهم وحكامهم وعلي العيش والعيشة واللي عايشينها حتي لا يموتوا كمدا”ويطقوا من جنابهم “ اختاروا ان تكون الضحكة مهونة لاي جراح ليكون سلاح السخرية هو الحل  ، سلاح السخرية الذي قد يهابه البعض خاصة من “يجلس علي الكرسي “ ورغم كونه سلاحا قد يكون بسيطا الا انه مؤلم ، اما “القلش “فكان هو موضوع الندوة التي عقدتها مكتبة “نفرو “  الندوة تحدث فيها الكاتب محمد عبد الرحمن الذي اكد تراجع النكات التقليدية التي شاع عن المصريين اطلاقها واصبح “القلش سيد الموقف “ وذلك منذ بداية ثورة يناير وحتي الآن وطالب بدراسة تلك الظاهرة جيدا والفرق بينه وبين النكتة وانه احد وسائل قياس الرأي العام ، ولأننا شعرنا بأهمية الفكرة في تلك اللحظات خاصة مع وقف برنامج باسم يوسف “البرنامج “ والحديث عن انتقاد الناس اللي فوق ….فضلنا ان نكون بجوار “الناس اللي تحت “ ونرصد مشهدا جديدا للساخر الأول “ المواطن المصري “ .

التعليقات متوقفه