الفيوم: حرب الشائعات في إعادة الرئاسية

137

كتب حسن احمد:

مع اقتراب انتخابات الاعادة علي كرسي الرئاسة واشتعال المنافسة التي تستخدم فيها الأساليب ومنها الشائعات والاكاذيب، والمؤسف أن ذلك يتم احيانا باستغلال منابر المساجد وكان الحكم الدي صدر ضد الرئيس السابق فرصة للاخوان لنزول المظاهرات للترويج لمرشحهم بانة مرشح الثورة وحدثت المشادات بميدان السواقي بالفيوم بين الثوار والاخوان لمنع الاخوان من استغلال التظاهر للدعاية لمرشحهم .

يقول شحاتة إبراهيم منسق حركة كفاية ان الاخوان المسلمين ليس لهم عهد وهم يحملون مشروع التخلف لمصر وعندما نهتف ضد دولة العسكر لابد من الهتاف ضد دولة المرشد وقد ركب الاخوان الثورة ثم باعوا الثوار والآن يحاولون مرة اخري استغلال الثوار في تحقيق اهدافهم وهذا لن نسمح بة مرة اخري.

وهنا تدخل سعد حسني سائق تاكسي واضاف اننا لا نحب الاخوان ولكن ليس امامنا سوي انتخاب مرسي لان شفيق سيهدم منازلنا التي بنيناها علي الارض الزراعية واخرج ورقة تتضمن ذلك اكد انها جاءت الية بالمنزل كما تؤكد ايضا هذة الورقة ان شفيق سوف يحذف ايات القران من التعليم واكد انه سمع هذا الكلام ايضا من امام المسجد بالقرية ، ويأتي هذا في اطار الشائعات واجتزاء الكلام من سياقه حتي يصب لمصلحة مرسي وضد شفيق.

وتكمل فريدة همام (امراة معيلة) انه في حال نجاح مرسي فان المساعدات التي تاتي لها في المواسم فقط سوف تحصل عليها بجانب راتب شهري يكفي اسرتها حتي تعيش حياة كريمة كما وعدها بذلك الاخوان وافراد من حملة مرسي ولكن في حالة نجاح شفيق فسوف يمنع الاذان من المساجد وسوف تحرم من مساعدات الاخوان لانة سيؤمم شركاتهم لصالح رجال الحزب الوطني وسيعيد جمال مبارك للحكم كرئيس مجلس الوزراء جدير بالذكر ان مديرية امن الفيوم قامت بتعلية الباب الامامي لمدخلها بشكل لافت للنظر واستكمال تحصيناتها وكانها تستعد لهجوم محتمل عليها. 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق