الأهلي فى انتظار «القراصنة» الأحد القادم

13

نجح لاعبو الأهلي وجهازهم الفني بقيادة محمد يوسف بالتعادل الإيجابي 1/1 فى لقاء الذهاب لنهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا أمام فريق أورلاندو بيراتس فى فرض احترامهم علي جماهير الفريق المضيف فى ملعب أليكس بارك بجنوب إفريقيا..

والتأكيد مجددا علي إصرارهم وحرصهم فى تحقيق أمل الحفاظ علي اللقب، وإضافة رقم جديد إلي رصيد عدد مرات التربع علي عرش هذه البطولة الإفريقية الملقبة «بالأميرة» والمؤهلة لكأس العالم للأندية أبطال القارات والاقتراب بقوة إلي منصة التتويج..

انتظارا لمباراة العودة فى العاشر من نوفمبر الجاري باستاد المقاولون العرب فى القاهرة. ورغم الحرب النفسية التي قوبل بها الفريق منذ لحظة وصوله إلي جوهانسبرج وتلك التصريحات الاستفزازية التي نشرتها الصحف علي لسان روجر دي سا المدير الفني لفريق «القراصنة» وضح فى أرض الملعب عقب إطلاق صافرة البداية للحكم الدولي الجزائري جمال حيمودي أفضل حكام القارة الموسم الماضي وأحد المرشحين لكأس العالم 4102 فى البرازيل بأن الأهلي جاء ليعلن التحدي والدفاع عن مكانته وقدرته فى مواجهة أقوي منافسيه فى عقر دارهم..

فدانت السيطرة للاعبيه والتحكم فى رتم المباراة ونجحوا بالتزامهم التكتكتيكي فى وضع الفريق المضيف تحت ضغط نفسي بعد أن فقد لاعبوه التركيز كرد فعل للهدف الذي أحرزه أبوتريكة من ضربة حرة مباشرة قبل مضي ربع الساعة من بداية اللقاء. ورغم الهجوم الضاغط للاعبي الفريق الجنوب إفريقي سعيا للتعادل ورد الاعتبار أمام جمورها المتحمس الذي ضاقت به المدرجات..

لغي الحكم الهدف الصحيح الذي أحرزه أحمد عبدالظاهر بناء علي الخطأ الذي ارتكبه المساعد حامل الراية الذي أشار بتسلل اللاعب دون وجه حق، وصمد لاعبو الأهلي فى الحفاظ علي تقدم فريقهم حتي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من المستقطع الذي أحرز فيه الفريق المنافس هدف التعادل ليبقي الموقف علي ما هو عليه انتظارا للقاء الإياب الأحد القادم باستاد المقاولون العرب.

التعليقات متوقفه