أسيوط : اشتعال أزمة أسطوانات البوتاجاز وانتعاش السوق السوداء

9

مع بداية فصل الشتاء واحتياج المواطنين إلى اسطوانات البوتاجاز اشتعلت أزمة البوتاجاز بأسيوط وصل سعر الاسطوانة من 50 إلى 60 جنيها لعدم وجود رقابة على المستودعات الذين يبيعون حصة مستودعاتهم إلى مزارع تربية وتثمين الفراخ للتربح السريع تاركين المواطنين يتعرضون لشراء الاسطوانات من السوق السوداء والتى تفشى هذه الأيام مع بداية فصل الشتاء والذين يتاجرون بالدعم المقدم للمواطن البسيط رغم ارتفاع الأسعار التى أصبحت ترهق جميع المواطنين بالمحافظة من ارتفاع أسعار المواد التموينية والخضراوات فأين يذهب المواطنين الفقراء والعمال والفلاحين الذى يتقاضون قوت يومهم من أعمالهم، حيث إن معدل الفقر وصل إلى 69% بالمحافظة. * يقول المواطن سعد حسن على – فلاح: إننى أعمل باليومية فى الحقول ومعى أسرة كبيرة جدا ولم أتمكن من حصولى على اسطوانة البوتاجاز التى أصبحت عملة نادرة فى أسيوط. * وقالت صبحة زيدان حسين – ربة منزل: إننى أتقاضى معاش 300 جنيه وأقيم فى شقة بإيجار 150 جنيها ولو اشتريت اسطوانة بوتاجاز من السوق السوداء يبقى معى 100 جنيه فقط كيف أعيش وأن الدعم المقدم لى من الدولة يحصل عليه تجار السوق السوداء بدون رقابة من أى جهة مسئولة.

* ويضيف حمدان عبدالسميع – عامل – أن مستودعات البوتاجاز بالقرى لا يوجد بها أى اسطوانة بوتاجاز رغم وجود حصة لكل مستودع بكل قرية من 300 اسطوانة إلى 400 اسطوانة ولكن أصحاب المستودعات يقومون بتسريب هذه الحصة إلى المتاجرين بدماء الشعب من أصحاب القلوب التى لا تخاف من رب ولا من عبد.

* وتدخل عطية عبدالرءوف قائلا: إن أصحاب المستودعات يقومون ببيع الاسطوانات الخاصة بالمواطنين إلى أصحاب مزارع الفراخ فأين الرقابة التموينية على هذا الخبث من تجار السوق السوداء؟

* وأشار عليان مخيمر إلى ظاهرة السيارات المحملة ويقوم السائقين ببيعها على الطريق بواقع 30 جنيها للاسطوانة لتجار التجزئة الذين أصبحوا يتحكمون فى السوق هذه الأيام وذلك للتربح وبيعها مرة أخرى بالسوق السوداء للمواطنين بواقع 50 جنيها للاسطوانة وهذه ظاهرة انتشرت فى جميع أنحاء محافظة أسيوط من مدينة ديروط شمالا إلى مدينة صدفا جنوبا فكيف يعيش المواطن الفقير الذى يعيش على قوت يومه رغم ارتفاع جميع الأسعار هذه الأيام.

ويتساءل المواطنون فى أسيوط أين الرقابة على السوق وعلى المتلاعبين بحق المواطنين فى المواد المدعمة.

التعليقات متوقفه