مطروح : المحافظ يفتح الملفات التى سبق لـ “الأهالي” فتحها

13

كتب السيد عباس:

فجرت “الأهالى” عدة مشكلات مزمنة ووضعتها فى بؤرة اهتمام محافظ مطروح أثناء عقده لاجتماع مع الإعلاميين بالمحافظة وهى القضايا التى سبق أن تم طرحها على صفحات الجريدة وكان من أهم هذه المشكلات مشكلة التعديات على أراضى زوائد التنظيم وبناء محلات عليها.

قام محافظ مطروح اللواء بدر طنطاوى بتشكيل لجنة لدراسة المشكلة وحصر المحلات تمهيدا لإزالتها أو مصادرتها لصالح المحافظة ومن ثم تأجيرها بالمزاد العلنى واتهم المحافظ مديرية أمن مطروح بالتباطؤ فى إنهاء الدراسة الأمنية الخاصة بالإزالة، أما بالنسبة لمشكلة سوق الخضار الذى فشل العديد من المحافظين السابقين فى نقله برغم أن مجلس المدينة قام بإنشاء ثلاثة أسواق حضارية بتكلفة 15 مليون جنيه منذ 6 سنوات مع ذلك مازالت هذه الأسواق دون استغلال حتى الآن لذلك قرر المحافظ التفاوض مع الباعة الموجودين فى السوق فى وسط المدينة وتذليل جميع العقبات التى تعرقل عملية نقل السوق بالتوافق دون اللجوء للحلول الأمنية التى أثبتت فشلها من قبل وحتى لا يتضرر الباعة الصغار وقام بإرسال خطاب إلى رئيس الوزراء لأخذ موافقته على عدم طرح المحلات والباكيات بالأسواق الجديدة عن طريق مزاد علنى بعد أن تم طرحها أكثر من ثلاث مرات من قبل ولم يتقدم أحد للمزاد خوفا من ارتفاع أسعار الإيجار خاصة أن أغلبية البائعين إمكانياتهم لا تسمح بدخول المزادات وبالتالى سوف يحتكر التجار الكبار المحلات لصالحهم ويقومون بتأجيرها بأسعار خيالية لصغار البائعين وبالتالى الحل الأمثل هو حصر البائعين على الطبيعة وتوزيع المحلات عليهم وقام المحافظ بجولة ميدانية للتحقق من بعض الشكاوى والمشكلات التى طرحها الإعلاميين أثناء الاجتماع وقام بالمرور على محطة السكة الحديد ووجه بسرعة استكمال أعمال التطوير والتى توقفت لرغبة بعض الأهالى نقلها خارج المدينة كما طلب من رئيس المدينة ضرورة الانتهاء من توصيل المرافق لمشروع ابنى بيتك لتشجيع المواطنين على السكن فى منازلهم كما أمر بالتحقيق فى واقعة تدريس اللغة الإنجليزية من الكتب الخارجية فى المدرسة التجريبية.

التعليقات متوقفه