شعاره: “جرافيتى من محمد محمود “يمثل التعدى على المرأة ختام مهرجان “سينما المرأة”.. الجمعة القادم فى دورته الخامسة

10

كتبت :عبير سرى

انطلقت  الدورة السادسة للمهرجان الدولي لسينما المرأة  “بين سينمائيات ” السبت الموافق 16نوفمبر الجاري بمركز الإبداع الفني بدار الاوبرا المصرية وسط حضور جماهيري كبير، بمشاركة عدد كبير من مخرجي الأفلام المشاركة في المهرجان وقد تم افتتاح المهرجان بعرض الفيلم الوثائقي الهولندي “طفل الماء” وكانت مدتة 75 دقيقة من انتاج2011 للمخرجة أليونا فان دير هورست، وكان الفيلم قد سبق وشارك في عدد من المهرجانات وفاز بالعديد من الجوائز الدولية.

الجدير بالذكر ان المهرجان قد اثبت جدارة علي مدار الاعوام الخمسة السابقة  حيث ان المهرجان يضم عددا كبيرا من الافلام الروائية والتسجيلية والرسوم المتحركة من صنع “مخرجات” فقط و قد تم اقامة المهرجان في عدد كبير من الدول منها المغرب والجزائر وفلسطين والأردن وبوليفيا والمكسيك وشيلي وكوبا والأرجنتين. من بين الأفلام التي يقدمها المهرجان وحازت على عديد من الجوائز في أهم المهرجانات الدولية، الفيلم الإنجليزي “سلمي” إخراج: كيم لونجينوتو، والفيلم الفلسطيني “لما شفتك”، إخراج: آن ماري جاسر، والفيلم السويدي “بيليفيل بيبي”، إخراج: ميا إينجبيرج والفيلم الأرجنتيني “المسابقة” إخراج: باولا ماركوفيتش، والفيلم الهولندي “900 يوم” إخراج: جيسيكا جورتر وينظم المهرجان الدولي لسينما المرأة من قبل شركة الإنتاج المصرية كلاكيت عربي بالتعاون مع جمعية الثقافة والإعلام والتنمية “إسبانيا”.

وفي لقاء للأهالي مع إحدي منسقات المهرجان “نعمة محسن ” (مساعد مديرة المهرجان الدولي لسينما المرأة) اكدت ان المهرجان هذا العام مختلف عن كل عام حيث هذا العام يتم عرض 36 فيلما من حوالي 25 دولة عربية واجنبية من الأرجنتين إلى رومانيا ومن فلسطين إلى الهند ومن البرازيل إلى الجزائر فهذا العام تحول المهرجان الي مهرجان دولي  خاصة بعد مشاركة افلام من عدة دول اوروبية لمهرجان هذا العام منها هولندا واسبانيا بعد ان كانت المشاركة تدور فقط حول سينما المرأة العربية واللاتينية  واكدت ايضا ان هذا العام لم يتم عرض الافلام فقط في مركز الابداع الفني بدار الاوبرا بل ايضا يتم عرضها في المسرح الفلكي بالجامعة الامريكية وقاعة ايوارت بالمبني الرئيسي للجامعة الامريكية مما يدل علي جدارة المهرجان وكفاءتة ..

وقالت نعمة محسن إن المهرجان نظم موائد مستديرة وورش عمل ومحاضرات إحداها بمعهد جوتة للمخرجة الهولندية تريس آنا، التى استعرضت خبرتها فى العمل السينمائى.

وأوضحت “نعمة محسن”  ان افلام المهرجان لم تناقش قضية واحدة بعينها ولكن كل فيلم لة قضية مختلفة وقالت ان شرط المهرجان الوحيد ان الافلام لمخرجات وليس مخرجين وان يتحقق فيها التنويع للمشاهد .

وعند سؤالها عن اختيار صورة غلاف الكتيب الذى يعرض مواعيد عروض افلام المهرجان ويظهر بشكل “امرأة تصور احد الضباط الذى يوجه السلاح فى وجهها”، أجابت بانها صورة جرافيتى من إحدي صور شارع محمد محمود  التي تدل علي نوع من انواع التعدي علي المرأة .

وصرحت ايضا “نعمة محسن” للاهالي انه تقديراً لدور الجمهور المصري في دعمه للمهرجان على مدار الأعوام السابقة، والثقة في التقييم المتميز للأفلام المعروضة تقدم الجامعة الامريكية جائزة لأفضل فيلم بقيمة 36 ألف جنيه مصري، حيث أن هذه الجائزة التي سيحصل عليها الفيلم الذي حاز على أكبر عدد من أصوات الجمهور من خلال التصويت الذي يتم عقب مشاهدة كل فيلم.

 ومن المقرر ان تنتهي فعاليات المهرجان يوم الجمعة القادم حيث يقام حفل الختام الذي يتم فية تسليم الجائزة لافضل فيلم .

يذكر ان الافتتاح شارك فيه السفير الهولندى وعدد كبير من مخرجات الافلام وعرضت خلاله المخرجه “امل رمسيس “مدير المهرجان حصاد انجاز المهرجان على مدى الخمس دورات السابقة.

التعليقات متوقفه