أسيوط : العشوائية تضرب مدينة ديروط وخطط التطوير فى علم الغيب

9

مدينة ديروط المدخل الرئيسى لمحافظة أسيوط من الناحية الشمالية، من أكبر مدن المحافظة أصبحت منطقة عشوائية الشوارع يكسوها التراب والمطبات والحفر وليس بها مواقف رئيسية للسيارات ومداخل المدينة مغلقة تماما بواسطة الباعة الجائلين.

يقول محمد بدراوى – المحامي: إن شوارع المدينة تئن من الحفر والمطبات حيث إن مدينة ديروط مهملة منذ 30 عاما مضت والمذهل أن بداية العمل فى مشروع الصرف الصحى بالمدينة كان عام 1992 ولم يتم تشغيله حتى الآن والشوارع لم يتم رصفها ونتساءل لماذا؟

وقال سعدالدين زين – موظف: إن مدينة ديروط أصبحت منطقة عشوائية وذلك لسوء التنظيم وعدم اهتمام المسئولين وأن مدخل المدينة والكوبرى الذى يربطها بالطريق الزراعى أسيوط – القاهرة أصبح مغلقاً تماما بسبب الباعة الذين يفترشون الكوبرى وغير ذلك السيارات المتوقفة بالشارع الرئيسى والزراعى بسبب عدم وجود مواقف رئيسية لهم وأصبحت مشكلة التوك توك هى المشكلة الرئيسية بالمدينة.

ويضيف وليد المعز بالله أن شارع السكة الحديد أصبح سوقاً تجارياً كبيراً بدلا من الشارع الرئيسى بالمدينة وأن شارع الجلاء شارع من أكبر شوارع المدينة أصبح سوقا للبرسيم والحيوانات وهذا أمام المدارس والمركز الطبى الموجود بالشارع وأن رائحة كريهة تنبعث داخل المدارس والمركز الطبي.

التعليقات متوقفه