مطرانية المنيا: أفراد من جماعة الإخوان شاركوا في الاعتداء على الأقباط بقرية نزلة عبيد ليلة الخميس الماضي

14

كتبت: رانيا نبيل

قالت مطرانية المنيا للأقباط الأرثوذكس “إنه في تمام الساعة الرابعة عصر الخميس الماضي، نشبت مشاجرة بين كل من “ماري صادق وإسحاق يعقوب”- التابعين لقرية نزلة عبيد، والتي تبعد عن مدينة المنيا مسافة ستة كيلومترات- من جهة و”مملوك محمد علام” من قرية “الحوارتة” المتاخمة لها من جهة أخرى، حيث كان الطرف الأول بصدد بناء منزل على قطعة أرض يمتلكها إلى جوار الطرف الآخر، والذي اعترض على ذلك، وتم تحرير محضر بالواقعة في قسم الشرطة الأسبوع الماضي”.  وأضافت المطرانية في بيان لها “إن “مملوك محمد” أرسل لـ”ماري صادق وإسحاق يعقوب” مالكي الأرض اليوم، لكي يحضرا ويحيطا أرضهما بسور لحمايتها، ولكن ما أن بدآ في ذلك حتى أطلق مملوك محمد النار على من معه فأصاب أحدهم، ومن ثم تطورت المشاجرة- فيما اعتبره المسيحيون استدراجًا لهم لأذيتهم- فقد تجمع عدد كبير من الطرفين، وانضم إلى المعتدين جماعة من الإخوان المسلمين، وأطلقوا الرصاص على المسيحيين، فقتلوا على الفور “جرجس كمال حبيب” (27 سنة) كما أصيب حوالي عشرين شخصا كلهم من المسيحيين، وهم الآن قيد العلاج في مستشفيات مختلفة”. وأشار البيان إلى “أنه في البداية وعقب الإبلاغ عن الحادث تحركت سيارة شرطة واحدة، ولكن المهاجمين اعتدوا عليها، ومن ثم اتجه السيد مدير الأمن مشكورًا إلى الموقع ومعه قوة أكبر، وذلك بعد مرور ساعة ونصف على بداية المشاجرة، وتمت السيطرة على الوضع. ومع تواجد قوات الأمن يسود القرية الآن هدوء مشوب بالحذر”.

التعليقات متوقفه