قنا : أخطــــــار العـــــــذاب اليومـــــــى مــــــــع ميكروباصــــــــــــات المحافظــــــــــة

22

كتب عوض الله الصعيدي :

مأساة حقيقية يعيشها المواطنون في مدينة قـنا يومياً من سائقي السرفيس داخل المدينة الذين يضربون عرض الحائط بخطوط السير المقررة لهم في ظل اختفاء لا يوجد له مبرر من رجال المرور فأصبحت الشوارع ـنا تصرخ من التسيب المروري حتى عمت الفوضى والإهمال من قبل المسئولين عن قطاع المرور في قـنا وأصبح الهرج والمرج والسرعة الجنونية وعدم الالتزام بخطوط السير العنوان الرئيسي للشارع القـناوي.

في البداية يؤكد عبد الله محمود حسن ـ مهندس زراعي أن سائقي السرفيس يجوبون شوارع قـنا بسرعة جنونية وان معظم السائقين لا يحملون رخص قيادة بل بعضهم من الصبية صغار السن، وان هؤلاء لا يلتزمون نهائياً بخطوط السير المصرح لهم  بها خاصة خط المساكن والجامعة والشئون ـ هذا الخط المزدحم ذو الكثافة العالية لوجود جامعة جنوب الوادي وهندسة الأزهر والمعاهد العليا والمتوسطة والمصالح الحكومية ومعظم السائقين يرفضون نهائياً الذهاب والسير في هذا الخط.

ويؤكد اشرف عبد الواحد منصورـ موظف : إننا نجد صعوبة يومياً في الذهاب والعودة إلى أماكن أعمالنا لان سائقي السرفيس يرفضون توصيلنا ويقوم هؤلاء السائقون بالتلاعب بنا ويتحدون الجميع بالبلطجة والسب والمشاجرات ويقومون بإنزال المواطنين بالقوة. ونرجو من السيد المحافظ التدخل بصفة مباشرة لإيجاد حل مع إدارة مرور قـنا ووضع حد لهؤلاء السائقين الخارجين على القانون.

ويضيف ميلاد غطاس ـ مهندس : هناك حالة اندهاش من ظهور قيادات المرور بعد العشاء متجمعين في ميدان الساعة ليلاً واختفائهم بصورة واضحة وصريحة طوال النهار وتركهم السائقين يتلاعبون بالمواطنين مما جعل سائقي السرفيس يتحدون الجميع ويتلاعبون بمشاعر الناس المفروض إن السرفيس هي وسيلة مهمة لحل مشكلة المواصلات للأهالي داخل مدينة قـنا ومعظم السائقين يرفضون الالتزام بخطوط السير وويلك إذا تشاجرت مع سائق منهم تجدهم يجتمعون في لحظة عليك من كل مكان مجاملاً بعضهم البعض وتجد كل أنواع الاهانة من سب وضرب وكأي مهنة فيها الصالح وفيها الطالح فمن سائقي السرفيس الطيب والبلطجي.

ويؤكد سيد أحمد مصطفي ـ مدرس : بعد قيام ثورة 25 يناير استبشرنا خيراً وتمنينا أن يسود الوطن الحب والعدل والاحترام وللأسف الشديد بالنسبة لسائقي السرفيس الحال كما هو عليه يستغلون الأهالي ويعذبون الركاب في ظل تخاذل رجال المرور في جميع شوارع قـنا وان تواجد بعض الجنود من رجال المرور ينفذون سياسة « لا اسمع ـ لا أرى ـ  لا أتكلم « سياسة الطناش نرجو أيضاً من السيد اللواء المحافظ التدخل ووضع حد لهذه المهازل فوراً.

التعليقات متوقفه