الكهرباء تلجأ للبنوك لدفع مرتبات موظفيها..بعد تراجع التحصيل

12

كتب – منصور عبدالغني:

 فشلت وزارة الكهرباء والطاقة فى التصدى لمخططات تنظيم الإخوان بمنع المشتركين من سداد قيمة فواتير الاستهلاك ونجح التنظيم من خلال المحصلين الذين ينتمون له فى خفض معدلات التحصيل إلى أقل من 50% فى محافظات القاهرة الكبرى وعواصم المحافظات فى حين لم يحقق المخطط نجاحا فى المراكز الريفية والقرى لأسباب تتعلق بمعرفة المحصلين وهويتهم السياسية وموقفهم من ثورة 30 يونيو وسعى المواطنين لإفشال مخططاتهم. تراجع التحصيل على مستوى الجمهورية خلال الشهر الماضى وخسرت الشركات أكثر من مليار جنيه من إجمالى 3 مليارات جنيه مطلوب تحصيلها وعجزت الوزارة عن الوفاء باحتياجات سداد أقساط الديون التى تصل إلى مليار جنيه شهريا بالإضافة إلى مرتبات ما يقرب من 200 ألف عامل والتى تبلغ 1.1 مليار جنيه شهريا فى حين بلغ متوسط التحصيل 2 مليار جنيه تقريبا. عقد المهندس أحمد إمام وزير الكهرباء اجتماعا برؤساء الشركات وطالبهم بزيادة نسبة التحصيل والوصول بها إلى 90% على الأقل وطالبهم بعدم صرف الحوافز والمكافآت لكبار المسئولين بسبب إهمالهم فى متابعة المحصلين والاتصال المباشر بالمواطنين فى الأماكن التى تشهد انخفاضا فى سداد قيمة الفاتورة. لجأت بعض الشركات إلى البنوك لاستكمال مرتبات العاملين وتمت مخاطبة الجهات الحكومية وشركات قطاع الأعمال لسداد المتأخرات وتم تهديدهم بفصل التيار الكهربائى عنهم.

التعليقات متوقفه