«عميدة كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر فى حوار خاص لـ «الأهالى طالبات الإخوان اعتبرونى “كافرة” لأنى عضوة فى “الخمسين” ولأن من يعمل لتعديل دستور الإخوان كافر

13

حوار : فاطمة يحيى

لم يسلم اساتذة واعمدة الكليات بجامعة الازهر من بطش وعنف طلاب الاخوان ، حيث تعرضت د.مهجة غالب “عميد كلية الدراسات الاسلامية فرع البنات بالجامعة “ لإعتداء من قبل طالبات الاخوان فى الكلية وامام منزلها،  ليصل بها الامر الى تعيين حراسة خاصة من قبل الداخلية امام منزلها لتأمينها بالاضافة الى عربة خاصة لتنقلاتها، ..فعن تفاصيل الواقعة والإجراءات القانونية التى اتخذتها مع هؤلاء الطالبات ورؤيتها للاوضاع الحالية داخل الجامعة ..كان لـ “الاهالى “ معها هذا الحوار .

* بداية..ما الذى تعرضت له من قبل طالبات الاخوان ؟

** منذ بداية العام الدراسى كانت هناك محاولات من قبل طالبات الاخوان بالكلية ومن كليات اخرى باقتحام الكلية، وكن يهتفن بعبارات مسيئة لشخصى ويكتبنها على جدران المبنى،  ومنذ شهر تقريباً اقتحمن بالفعل الكلية بالشوم وقطع الحديد وقاموا بتكسير النوافذ الزجاجية بالمبنى وتكسير باب سكرتارية مكتبى الخشبى وتكسير الكراسى فضلاً عن السباب والالفاظ القبيحة التى لا تصدر من فتيات مسلمات بالأزهر، وفى يوم 11 و13 نوفمبر الماضى قمن بمحاصرة منزلى بمدينة نصر من خلال مظاهرة يحملن صورتى وأسفلها سباب لشخصى وكتبن بعباراتهن المسيئة على العمارة وباب وسلم المدخل ولصقن إشارات رابعة على الجدران، وحاولن اقتحام شقتى، ولكن بواب العمارة والجيران تصدوا لهن وفرقوهن بالمياه.

* “شوم خشبى وقطع حديد “ كيف دخلت هذه الادوات للحرم الجامعى ؟!

** اظن من خلال سور فرع البنات لانه صغير فيمررن تلك الأشياء لبعضهن، وليس شوم فقط بل يحملن أيضا شماريخ وألعابا نارية.

 * هل هناك تورط لبعض اساتذة الكلية بالاشتراك معهن بالمظاهرات والتحريض وتمرير مثل تلك الاشياء؟

** قطعاً لا،  اعضاء هيئة التدريس وضمنهم الاساتذة الاخوان بالكلية، غير راضين عما يفعله طلاب الاخوان بالجامعه عامةً،  وكثيراً ما ينصحونهن بأن يكفوا عن هذا العنف والخراب لبيتهم – الجامعة- وينتبهن لمذاكرتهن.

* ولماذا إستهدافك تحديداً ؟

** اظن لانى عضو إحتياطى فى لجنة الخمسين لتعديل الدستور، وفى نظرهن من يشارك فى تعديل دستور 2012 فهو كافر، ويعتبرن دستور 2012 دستوراً سماوياً لايجب التعديل عليه.

* وما الاجراءات القانونية التى اتبعتيها خلال الواقعتين؟

** فى واقعة اقتحام الكلية تم التعرف على ست بنات من عندى من الكلية وتمت إحالتهن لمجلس تأديب وتم فصلهن لمدة عام دراسى،  اما واقعة محاصرة منزلى فأبلغت الشرطة وحررت محضر احالتهن بقسم ثانى مدينة نصر، وأدليت بأقولى وتعرفت على اربع بنات من خلال الصور والفيديوهات التى التقطها لهن اولادى والجيران ، والامر الان فى يد النيابة مازال قيد التحقيق.

 * وما هي الاجراءات التى تتخذينها لحمايتك؟

** وزارة الداخلية من خلال طلب قدمه د. حسين عويضة “رئيس اعضاء هيئة التدريس” ، قامت بتخصيص حراسة امام منزلى، وعربة خاصة بها فرد امن يتولى مهمه توصيلى من الكلية للبيت والعكس واى تنقلات لى داخل الجامعة.

 * وما صحة ما يردده الطالبات عن قيامك بحبس طالبة وتعذيبها؟

هذا غير صحيح على الاطلاق،  وطالبات الاخوان يدعين ذلك،  فما حدث هو ان قامت طالبة منتقبة أثناء واقعة اقتحامهن الكلية بالاقتراب منى ورفعت علامة “رابعة” فى وجهى، فمسكت يدها وازحتها عن وجهى ، وقام افراد الامن بالكلية بالتحفظ عليها فى غرفة بجانب مكتبى، حتى اهدأ واقرر ماذا افعل معها ، فقامت الطالبة بفتح النافذة والصراخ والإدعاء بأنى اعذبها وفرت بعد ذلك .

 * وما تعليقك حول مظاهرات طلاب الاخوان داخل الجامعة، وهتافاتهم ضد المؤسسة الأزهرية وضد الجيش والشرطة؟

** ما يفعله طلاب الاخوان ليس مظاهرة وليس تعبيرا عن الراى،  بل تخريب وتدمير وعنف وإرهاب وإنفلات اخلاقى،  فهم غير مؤهلين سياسياً بل هم طلبة فى مرحلة التعليم،  وما يحدث ليس ظاهرة صحية،  فهم فعلاً يحتاجون لثورة اخلاقية لإعادة لتصحيح المفاهيم الدينية لديهم،  وعلى اولياء الامور ان يعيدوا تربية ابنائهم ويعرفوهم بصحيح الدين .

*  ماذا يريد طلاب الاخوان فى رأيك؟

** هم يريدون إحداث فوضى وتعطيل الدراسة ليثبتوا للعالم فشل مؤسسة ضمن مؤسسات الدولة بعد حكم الاخوان، ولهذا الغرض يتبعون مبدأ الغاية تبرر الوسيلة، من خلال إحداث فوضى وبلبلة وتكسير وتدمير لاجل تحقيق غرضهم.

* وهل هذا الغرض قد تحقق؟

** بالطبع لا ، الدراسة منذ بداية العام الدراسى لم تتوقف،  والمناهج على وشك الانتهاء للبدء فى الامتحانات والتى ستبدأ فى 28 ديسمبرالجارى، وجار اجتماعات مجلس الجامعة لتأمين اعمال الامتحانات ، وذلك لصالح الطلاب الذين يأتون للدراسة وهم بالطبع يهمونا ولا ذنب لهم فيما يجري.

* طالب كلية الطب الذى توفى إثر اشتباكات المدينة الجامعية ..فى رايك ضحية من ؟

** هذا الطالب وغيره من الطلاب الذين يعرضون حياتهم للخطر ، هم ضحية افكار مسمومة، تسمم عقلهم وبالتالى يغيب عقلهم.

* سير الأوضاع داخل الجامعة، كيف ترين هل لمزيد من الفوضى ام فى طريقها للتهدئة؟

** الوضع الان يغلب عليه شبه الهدوء ، فالمظاهرات تأخذ شكل زمارة وطبلة  لإحداث بلبلة وضجيج ، وليس كما كانت فى بدايتها من هجوم على الكليات ، خاصة بعد قرارات مجلس الجامعة بتجميد انشطة الاتحادات الطلابية ، ومنع التظاهر داخل الجامعة، ونطالب بعودة الحرس الجامعى لفرع البنات ، ونأمل تهدئة الاوضاع مع قرب الإمتحانات.

* هل ترين ان قانون التظاهر جاء فى وقته ؟

** اكيد، ولابد ان ينفذ بشدة وبحزم،  لتكملة خارطة الطريق التى نحن فى اول درجة لتحقيقها، والسير بالبلد من هذه المرحلة الصعبة.

* صورة الازهر فى عيون الطلاب الوافدين بالجامعة.. كيف ترينها؟

** الازهر مؤسسة علمية وتعليمية عالمية، لم تهزه افعال طلبة عقولها مسلوبة تربت على السمع والطاعة، وما يحدث من تخريب وتدمير فهو يحدث فى المبانى وليس فى المعنى، والطلاب الوافدون من خلال دراستهم بالازهر يستطيعون تمييز الخبيث من الطيب.

* وما رسالتك لطلاب الاخوان؟

** اى طالب بالجامعة بغض النظر عن إنتمائه السياسى، اقول له عليك ان تتدبر الامور، وان تفكر قبل ان تتصرف، وتسأل نفسك هل هذا التصرف مناف للدين ام يطابقه؟،  وإلا تكون مجرد آلة او سلاح فى يد تيار ينفذ بك مخططاته الهدامة،  وعليك ان تقتدى بأخلاق الرسول(ص) الذى جاء ليتمم مكارم الاخلاق، واجعله شيخك وقدوتك،  واتبعوا قول رسول الله “المسلم من سلم المسلمين من لسانه ويده”.

التعليقات متوقفه