الأهلى يتسلح بالخبرة والروح العالية لمواجهة سرعات «جوانزو» بمونديال الأندية السبت

11

كتب: وليد عبد السلام

يبدأ فريق النادي الأهلى مسيرة مشاركته الخامسة فى مونديال الأندية السبت المقبل بمواجهة جوانزو ايفرجراند الصيني بطل قارة أسيا في تمام الساعة السادسة باستاد اغادير في أولى مباريات الدور الثاني من بطولة كأس العالم للأندية المقامة بالمغرب.

وكان الاهلى قد خاض عدة تجارب ودية بالقاهرة قبل السفر الى المغرب يوم السبت الماضي، ثم خاض مباراة ودية مساء الاحد مع المغرب الفاسي فاز فيها بهدفين لهدف سجلهما عماد متعب وابو تريكة على ملعب إستاد محمد الخامس بمدينة كازابلانكا في ختام مباريات الفريق الودية قبل المشاركة في مونديال الأندية.

وأطمأن محمد يوسف المدير الفني للاهلى على جميع لاعبيه بعد أن اشرك جميع القائمة الموجودة مع الفريق في المغرب للمشاركة في المونديال باستثناء أحمد عادل عبد المنعم الحارس الثالث، كما اطمئن أيضاً على كل من حسام عاشور الذي كان يعاني من آلام الحوض التي صاحبته منذ انتهاء ودية المقاولون الأخيرة بالقاهرة، ورامي ربيعة الذي كان يعاني من إجهاد بسيط فى العضلة الأمامية، ويعتبر سيد معوض اللاعب الوحيد الذي سيغيب عن البطولة لإصابتة بمزق فى العضلة الخلفية خلال مشاركته فى مباراة المغرب الفاسى.

واكد محمد يوسف المدير الفني للأهلي أن المباريات الودية هي السبيل الوحيد لإعداد الفريق بسبب عدم وجود مسابقة محلية منتظمة في مصر، مشيرا إلى أن لقاء المغرب الفاسي منح الجهاز الفني فرصة كبيرة للاطمئنان على جميع اللاعبين بعد منحهم جميعا فرصة المشاركة فى المباراة، موضحا أنه لم يكن ينظر للنتيجة لأنها آخر ما كان يفكر فيه وكان الأهم هو الاطمئنان على لاعبيه وبعض الأمور التكتيكية في المباراة.

وأشار مدرب الاهلى الى أن فريقه لديه مهمة صعبة يوم السبت المقبل أمام بطل أسيا خاصة أن بين صفوفه لاعبين مهاريين وسرعاتهم عالية، مؤكدا أنه شاهد مع لاعبيه وكل اعضاء الجهاز الفني مباريات المنافس بشكل أكثر دقة ودرسهم جيدا.

ويحاول الاهلى تكرار الانجاز الذي حققه خلال مشاركته للمرة الثانية فى المونديال عام 2006، والتي حصل فيها على المركز الثالث بعد تخطيه الدور الاول بالفوز على اوكلاند سيتى النيوزيلاندي، ثم الخسارة من انترناسيونال البرازيلي بهدفين لهدف في نصف النهائي، قبل ان يفوز على كلوب امريكا المكسيكي فى مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع. وهو ما اكده قائد الاهلى وائل جمعة الذي قال ان زملاءه لديهم دوافع كبيرة من أجل تقديم أفضل أداء في أولى مبارياتهم في المونديال وسوف يبذل الجميع أقصى جهد حتى يتحقق أمل وطموح جماهير مصر التي تتمنى مشاهدة فريق الاهلى أمام بايرن ميونيخ الألماني.

 ولم يتمكن أى فريق افريقي من الفوز على بطل اسيا طوال تاريخ بطولة كاس العالم للاندية منذ انطلاقها عام 2000 سوي الاهلى فقط عندما تغلب فى النسخة الماضية على سانفريس هيروشيما الياباني بهدفين لهدف، بينما خسر الرجاء المغربي من النصر السعودي 3/4 في النسخة الاولى عام 2000، وخسر الاهلى من النصر السعودي بهدف نظيف فى نسخة عام 2005، ثم خسر النجم الساحلي التونسي من دياموندز الياباني بركلات الترجيح عام 2007، وخسر مازيمبي الكونغولي من بوهانج الكوري الجنوبي 1/2 في نسخة عام 2009، ثم خسر الترجي التونسي من السد القطري بهدفين لهدف عام 2011، قبل ان يكسر الاهلى نحس الافارقة ويفوز على هيروشيما الياباني بهدفي السيد حمدي وابو تريكة.

التعليقات متوقفه