الشرقية: استيلاء مواطنين على الأملاك العامة بقرية الجديدة

17

كتب محمد يعقوب:

تقدم ملاك الأراضى الزراعية بحوض الغفارة بقرية الجديدة مركز منيا القمح بعدة شكاوى للمستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية، مطالبينه فيها بسرعة التدخل لوقف التعدى الصارخ على الاراضى الزراعية واملاك الدولة بذات الحوض والذى يقع على مصرف منيا القمح.

وقال المواطنون فى شكواهم إن المتعدين قاموا بضم الطريق الخاص بالمصرف من الجهة الغربية والذى يقع ضمن املاك الدولة الى املاكهم الخاصة بل قاموا ببناء معالف وحظائر متنوعة عليه وهو الطريق العام الخاص بالحوض كما قاموابعمل مواسير الصرف الخاصة بتلك المعالف على المصرف العمومى والقوا المخلفات السميكة على حدود المعالف حتى لا يتوفر هناك مساحة لملاك الاراضى والمزارعين ليسيروا حتى باقدامهم مما يعرض تلك الاراضى للبوار، وتبوير الاف الافدنة التى تقع بحوض الغفارة وكان قد صدر عدة قرارات لازالة تلك التعديات من الجهات المختصة ومنها القرار رقم 232/17/4/2013 والذى اتضح فيه ان المخالف قام ببناء حظيرة مواشى على سحارة الصرف بالطوب الابيض بالجسر الغربى من المصرف بتاريخ 18/7/2013 صدر القرار رقم 364 والذى جاء فيه ضرورة ازالة التعدى الواقع على جسر المصرف ورد الشيء إلي اصله علي نفقة المعتدي كما أنه تحررت عن ذلك محاضر الشرطة ارقام 150 و 247 و  247 و 249لسنة 2013 .

وتطالب المهندسة أماني كفافي وكيل وزارة الري بالشرقية  بسرعة اتخاذ الاجراءات وتدخل الشرطة  لحماية ممتلكات الدولة والافراد للقضاء علي من يستولون على الاملاك العامة، ومن جهته اكد اللواء سامح كيلانى مساعد الوزير مدير امن الشرقية ان السبب فى عدم التنفيذ هو ما تمر به المحافظة من تداعيات امنية، بالاضافة الى عدم استكمال الدراسات الامنية الخاصة بالتنفيذ وفور الانتهاء منها سيتم التنفيذ فورا لافتا الى ان هناك تعاونا على اعلى مستوى بين الشرطة وجميع الجهات التنفيذية بالشرقية.

التعليقات متوقفه