البابا تواضروس لأقباط سويسرا: الدستور متوازن ومصر تتحسن

15

كتبت رانيا نبيل:

قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية «إن الدستور الذي تم تعديله هو دستور متوازن يعبر عن أطياف الشعب المصري وثما إيجابية لجهود مصرية خالصة»، مشيرًا إلى «أن مصر تتحسن فى مناخها والأوضاع تسير بشكل مستقر».

وكان البابا قد أقام قداسًا إلهيًا بكنيسة القديس مارمرقس والقديس موريس والتقى أقباط سويسرا وعدد من الأقباط الذين توافدوا من دول أخرى وأكد لهم «أن الدستور متوازن ويعبر عن أطياف الشعب المصري»، وحثهم على المشاركة فى الاستفتاء دون أن يدلي بأي توجيه لهم سواء بالرفض أو القبول.

وكان برفقة البابا خلال زيارته الأنبا كيرلس، أسقف ميلانو والنائب البابوي، والأنبا جبرائيل أسقف النمسا، والقمص أنجيلوس إسحاق سكرتيره. وتوجه بعد ذلك إلى دير العذراء التابع للكنيسة الكاثوليكية بزيورخ قبل أن يغادر زيورخ اليوم ويصل إلى فيينا مساء اليوم فى رحلة تستغرق عشرة أيام يقدم خلالها محاضرات بالكلية الإكليريكية ويلتقي عددًا من أساقفة المهجر. جدير بالذكر ان البابا غادر القاهرة الجمعة الماضية فى رحلة رعوية لاوربا تستهدف زيورخ وفينا ويسافر بعدها الى المانيا احتفالا بمرور 20 عامًا على تعمير دير «الأنبا أنطونيوس» بفرانكفورت.

التعليقات متوقفه