خالد زين يؤكد: لن أسمح بالمخطط القطرى وإلا سأستقيل

8

كتب أحمد هديب :

أكد المستشار خالد زين رئيس اللجنة الأوليمبية المصرية أنه لن يسمح بنقل مركز التنمية الإقليمي التابع للاتحاد الدولي لألعاب القوى من مصر إلى العاصمة القطرية «الدوحة»، وأشار إلى أنه لن يسمح بتنفيذ مثل هذا المخطط في عهده وأنه سيتابع الأمر مع اتحاد ألعاب القوى وسيقوم بنفسه بالاتصال بالسنغالي لامين دياك رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى وكذلك رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية، ورئيس اللجنة الأوليمبية القطرية من أجل إيجاد حلاً لهذه الأزمة. وأضاف زين أنه كان يجب على المسئولين في قطر، إرسال دعوة رسمية لحضور مندوب من اللجنة الأوليمبية المصرية، ومندوب من وزارة الرياضة لاجتماع المركز الذي عقد الشهر الماضي، وذلك لإثبات حُسن النية، وهو ما لم يتم.

واستطرد خالد زين قائلاً : «لن أترك حق بلادى في مركز التنمية، وسأفعل كل ما في وسعى من أجل الإبقاء عليه بالقاهرة»، مشيراً إلى أنه لو لم يساند اتحاد ألعاب القوى في هذه الأزمة، فإنه لا يصلح لرئاسة اللجنة الأوليمبية المصرية. وكان اتحاد ألعاب القوى قد كشف عن وجود مخطط من قبل مسئولي اللعبة في قطر لاستغلال الأحداث السياسية التي تمر بها مصر، ومحاولة نقل مركز التنمية الإقليمي إلى الدوحة، وذلك من خلال عقد اجتماع المركز بالدوحة يوم 20 نوفمبر الماضي. وأكد عطا أنه كان رافضاً لحضور الاجتماع بقطر لكونه يُعقد خارج مصر، ولعدم دعوة ممثلي وزارة الرياضة واللجنة الأوليمبية أو حتى اخطارهم بموعد ومكان الاجتماع، ولكنه اضطر للحضور بعد أن أجرى اتصالا هاتفياً مع الدكتور عماد البنانى المدير التنفيذى لوزارة الرياضة اخبره خلاله بالأمر كاملاً فطالبه البنانى بحضور الاجتماع وتسجيل اعتراضه بمحضر الجلسة وهو ما حدث بالفعل.

التعليقات متوقفه