ناهيـــا ســـلة طعـــام القاهــــرة والجيــــزة.. بـــلا خدمـــــــات !

12

كتب مجدى عباس عواجة:

قرية ناهيا مركز كرداسة قرية عريقة بها أكثر من ربع مليون نسمة وتعد سلة غلال لمحافظتى القاهرة والجيزة ولكنها تعانى من تجاهل المسئولين لها كما تعانى من نقص الخدمات.

فى البداية يقول سعد مرسى إن الأحداث الأخيرة بين الأمن وجماعة الإخوان المسلمين وحصار كرداسة أمنيا وضع قرية ناهيا المنسية فى دائرة الضوء رغم أنها للآن متجاهلة تماما من جانب جميع المسئولين.

ويؤكد خالد العفيفى أن القرية أهملت على مدى عشرات السنين الماضية وأصبح الدخول إليها سواء عن طريق السيارات أو سيرا على الأقدام فى منتهى الصعوبة فالطرق المؤدية إليها غير مرصوفة والشوارع الداخلية متآكلة وحالتها سيئة جدا وتحتاج إلى صيانة دورية حتى يمكن السير عليها وهو ما لا يتم نهائيا.

ناهيا تعانى نقصا حادا فى الخدمات العامة تأكيد من جانب أبوبكر بدوى المذيع بالإذاعة ويضيف رغم قربها من شارع الهرم ومحور الطريق الدائرى وترتبط بامبابة والجيزة بعدة طرق إلا أنها تعانى من مشاكل فى مياه الشرب كما أن مشروع الصرف الصحى متوقف منذ سنوات ومشاكل أخرى بالضغط العالى لأعمدة الكهرباء ونشكو ولا مجيب ونطالب دون استجابة.

القرية سلة غلال للقاهرة والجيزة رأى قاطع من جانب بيومى صلاح عضو نقابة الفلاحين، ويضيف الإنتاج الزراعى بدأ يتناقص نتيجة التعدى على الأراضى الزراعية التى فقدت مساحة كبيرة منها حيث فاقت نسبة التعدى خلال العامين الماضيين ما تم فى ثلاثين عاما مضت نتيجة غياب أجهزة الدولة عن متابعة مخالفات البناء على الأراضى الزراعية.

أهالى ناهيا وطنيون وصف لأهالى القرية من جانب سهام الشايب مهندسة وتضيف الغالبية منهم لا تنتمى لأى فصيل سياسى والحسنة التى عادت علينا من الحصار الأمنى انحسار الجريمة وإحساس المواطن بالأمن وأن الشرطة تقف من ورائه.

وتطالب نائلة يحيى طالبة بسرعة رصف الطرق المؤدية إلى القرية ومنها طريق أبورواش ناهيا والانتهاء من مشروع الصرف الصحي.

ويرجو حسن مأمون موظف دعم مركز الشباب الذى تقلص دوره فى الفترة الأخيرة نتيجة الأحداث التى عاشتها المنطقة فأحلام الشباب للقرية لن تتحقق إلا بتجاوب المسئولين واستجابتهم لمطالبنا المشروعة.

التعليقات متوقفه