60 ألف ضابط وجندى من الجيش والشرطة لتأمين الاستفتاء

10

مركز عمليات أمنى ورفع درجة الاستعداد وتشديد الرقابة فى المطارات والموانئ

كتب منصور عبدالغني:

شاركت أجهزة سيادية فى وضع خطة الدولة لتأمين الاستفتاء على الدستور وحددت وزارة الداخلية ما يقرب من 350 ألف ضابط وجندى للمشاركة فى عمليات التأمين وتشارك القوات المسلحة بما يقرب من 250 ألف ضابط وصف وجندى فى عمليات التأمين.

تعتمد الخطة الأمنية على عناصر من القوات الخاصة مدعمة بأفراد من الصاعقة والمظلات لتأمين اللجان داخل البؤر المشتعلة مع استخدام الإمكانيات اللوجستية للقوات المسلحة فى طبع أوراق الاستفتاء ونقل الأوراق وأعضاء اللجان واختيار الأعضاء الإداريين داخل اللجان من مستقلين والاعتماد على موظفى وزارة العدل والعاملين فى المحاكم.

أوصت التقارير بضرورة طمأنة المواطنين خلال الأسابيع المقبلة من خلال توجيه ضربات استباقية للعناصر المتطرفة والإرهابية والمتشددة داخل الوادى والدلتا، ومتابعة أعمال فلول تنظيم الإخوان داخل مؤسسات الدولة لمنعهم من إرهاب العاملين معهم.

كشف مصدر مسئول لـ “الأهالي” أن هناك غرفة عمليات مشتركة للإشراف على الاستفتاء أمنيا تضم ممثلين عن كل الجهات الأمنية والمعلوماتية داخل الدولة، وتوفير قوات خاصة للتدخل السريع عند الحاجة إليها وعمل أكمنة أمنية على مسافات بعيدة فى محيط لجان الاستفتاء وتشكيل فرق خاصة لإرشاد المواطنين والتيسير عليهم على مدار يومى 14 و15 يناير.

وصدرت التعليمات للمحافظين باختيار أماكن يسهل تأمينها وتسع الحشود المتوقعة لإقامة اللجان بها مع توفير خدمات المياه والحمامات وإقامة مظلات لحماية المواطنين من الأمطار وتوفير كراسى متحركة لكبار السن ووسائل مساعدة لذوى الاحتياجات الخاصة.

يأتى ذلك فى ظل رصد الأجهزة الأمنية لتحركات خارجية وداخلية لإفساد الاستفتاء على الدستور ومنع إتمامه لعرقلة خارطة المستقبل والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية فى بعض المحافظات لإخافة الناس والاعتماد على سلاح الإشاعات وترويج الأكاذيب التى تتعلق بالدعم والأسعار والخلافات الحكومية.

وفى سياق متصل رفعت القوات الأمنية من درجة استعدادها داخل سيناء وقناة السويس لمنع تسرب العناصر الإرهابية إلى محافظات الوادى والدلتا وتمت محاصرة منطقة وسط سيناء وجبل الحلال لمنع هروب فلول الإرهاب فى مناطق شمال سيناء إليها فى ظل الضربات الأمنية خلال الأيام الماضية.

علمت “الأهالي” أن هناك تعليمات مشددة صدرت بتشديد الرقابة داخل المطارات والموانئ والمنافذ الحدودية كمنع دخول عناصر متطرفة تم تكليفها من قبل أجهزة مخابرات للدخول وتنفيذ عمليات داخل مصر خلال أسبوع الاستفتاء لإفساد المشهد وتغيير الصورة التى تسعى الحكومة الحالية لتصديرها إلى العالم الخارجي

التعليقات متوقفه