أمنيات المثقفين: تفعيل مواد الدستور الثقافية فى عام 2014

13

تحقيق :  أمل خليفة

أفرد الدستور بابا كاملا تحت عنوان “ المقومات الثقافية “ والذي جاء ترتيبه الثالث ليضم أربع مواد تتحدث عن الثقافة بشكل جامع مانع غير قابل للبس حتي ترسم صورة دقيقة لما يمكن أن تكون عليه الثقافة في المستقبل . وهذا ما دفعنا لمحاولة معرفة رؤية المثقفين لعام 2014 في ظل الدستور الجديد وأمنياتهم وآمالهم لمستقبل الثقافة.

يقول بهاء طاهر إن كل ما يطمع فيه في عام 2014 بالنسبة للثقافة أن يتحقق ما هو منصوص عليه في مشروع الدستور المطروح للاستفتاء لأنه يمثل نقله كبيرة فيما يتعلق بالحقوق الممنوحة  للحياة الثقافية في مصر ويحدد واجباتها و آفاقها في المستقبل . وأنا شخصيا  راض  تمام الرضا عن البنود الواردة بالنسبة للثقافة المصرية لا سيما ما يتعلق  بنشر الثقافة والوعي بحيث يحدث نقلة إيجابية في الوعي المصري في الفترة المقبلة .كما إنني  متفائل  بالنص علي تخصيص نسبة معينة من الميزانية لنشر التعليم  4 % متوخاة من إجمالي الناتج القومي  . وايضا راض جدا عن البنود التي تتحدث عن محو الامية وعن الآفاق المتوخاه لتفاعل الثقافة في الحياة الإجتماعية وهذا شيء جميل جدا وأتمني أن تكون 2014 خطوة بداية نحو تجسيد هذه الأهداف وتتبلور في شكل خطوات محددة .

 جسور الثقافة

ويؤكد الفنان التشكيلي عز الدين نجيب أهمية تفعيل المواد التي وردت في دستور 2013  عن الثقافة كمكون من المكونات الأساسية للمواطن والمجتمع وهذا يتمثل في إعطاء الاعتبار والأهمية والجدارة للفنون والآداب بكل أنواعها والوصول بمنتجاتها إلي أقصي أطراف البلاد وهذا موجود في مواد الدستور وكذلك تفعيل المادة المتعلقة باعتبار الهوية الثقافية هي كل مكونات الثقافة والحضارة الممتدة منذ تاريخ مصر الفرعونية مرورا بالحضارات المتتالية وإعطاء الأهمية أيضا للتراث والموروث الشعبي المادي والمعنوي بما يعني الاهتمام بالحرف التقليدية وهذا بشكل خاص أمر يهمني .لأنني اكرث كل طاقاتي لأكثر من 20 عاما من خلال جمعية أصالة لهذا الموضوع دون أن نجد أي اهتمام من الدولة , فأرجوا بالفعل  أن يكون عام 2014 هو عام الثقافة وبشكل خاص الثقافة الجماهيرية وأن تكون قصور الثقافة هي الجسور وفي نفس السياق يؤكد الكاتب دكتور شريف الشوباشي أهمية  أن توجه الثقافة المصرية للعامة وليس  للصفوة أو النخبة. فالدولة تملك أدوات نشر الثقافة في الأوساط والطبقات المختلفة . فالسبب الأساسي لما  نعاني منه هو سيطرة  تجار الدين والأفاقين والدجالين علي الساحة الثقافية بمعني أنهم هيمنوا علي عقول الناس  وعلي ضمير المجتمع وأقصوا المثقفين , الذين أصبح دورهم سر يكاد ينحصر في ثقافة الصفوة , وهذه هي السياسة التي اتبعتها وزارة الثقافة بعد ثروت عكاشة وحتي  الآن , فلابد أن نعود إلي تثقيف عامة الناس عن طريق « دعم الكتاب ودعم السينما « بحيث تنتج  افلام محترمة بدلا من الافلام الهابطة التي تنتج  اليوم.

الخطوات الصغيرة

تحدث دكتور أحمد الخيمسي قائلا لم نعد نملك قلبا كبيرا عظيما مثل صلاح جاهين لنحلم للثقافة ب « تماثيل رخام علي الترعة وأوبرا « أرغمتنا سنوات التخلف الطويلة علي الحلم بما هو أصغر . وأتمني أن يقبل العام الجديد علي ثقافتنا بخطة قومية لمحو الأمية وإعلان آلية ومراحل لتنفيذها . كان طه حسين يقول « إن التعليم مستقر الثقافة « إي إنه يستحيل الحديث عن الثقافة في ظل الأمية والجهل وإذا لم تضع الحكومة خطة فليضعها المثقفون، والأحزاب التقدمية،

ويقول الشاعر زين العابدين فؤاد، ليس مأمول أي شيء فالنصوص الممتازة في الدستور يجب تنفيذها من خلال سياسات ثقافية فالأساس  هو السياسات الثقافية بمعني جميل أن ينص  الدستور علي أن الثقافة حق لكل مواطن لكن الأجمل أن  يتحول هذا الحق إلي سياسة بمعني كيف تكون الثقافة  جزءا في العملية التعليمية لأنها تشكل ثقافة الإنسان , وكيف يتحول التعليم  إلي شيء إبداعي وليس شيئا تلقينيا, وكيف يكون المناخ العام ؟

وتتمني الكاتبة منال القاضي أن يكون عام 2014 هو عام  الأبداع بحيث تصبح  كل فعالية ثقافية تقام في 2014 فعل مقاوم للإرهاب والضغوط العصبية التي باتت تحاصرنا , كما أتمني أن تصل الثقافة إلي المهمشين . فتفعيل دور قصور الثقافة له أهمية قصوي وخاصة بعد تجربة حكم الإخوان المريرة لمصر .

التعليقات متوقفه