الجميلة التى تزوجت “عز الدين ذو الفقار”بعد فاتن حمامة تروى ذكرياتها “للأهالى”:استلفت من “عبد الوهاب” “خمسة جنيه” وزوجته “صالحت عبد الحليم على فريد”

86

حوار: أمل خليفة

هى تلك الفاتنة التى نتذكرها جميعا فى فيلمها الاشهر “الوسادة الخالية “ مع عبد الحليم حافظ والتى ظلت بجواره فى أغنيته الأشهر “تخونوه “ ورغم صغر الدور فى الفيلم إلا أنها علقت مع الكثيرين …كوثر شفيق مواليد ديسمبر 1930 والتى بدأت مسيرتها الفنية فى فيلم “الحياة الحب “ مع ليلى مراد والتى تزوجت المخرج عز الدين ذو الفقار عقب طلاقه من الفنانة فاتن حمامة عام 1954 وانجبت منه ابنته الثانية “دينا ذو الفقار “

“النجمة المعتزلة روت للأهالى ذكرياتها مع الفن والاعتزال والحب وتحدثت عن رحتلها الفنية التي مضي عليها أكثر من نصف قرن والأسباب التي حالت دون وصولها للنجومية  فإلي نص الحوار ..

كيف ترين الفرق بين الفن زمان وحاليا ؟

الفرق بين الفن حاليا والفن زمان كبير جدا ,على أيامنا كان عشق الفن للفن وليس كوسيلة للثراء , ولكن قد يدخل فيه حب الشهرة .فجيلنا كان يحترم المواعيد والعمل والصداقة والحرية بشرط مفهومها الصحيح وهى انتهاء حدود حريتك عند حرية الآخرين,

وبرغم عدم متابعتي للسينما ولكن الأفلام حاليا لا تمت للفن بصلة ليست كلها حتى لا أظلم أحدا ولكن معظمها لا اتذكر منها سوى فيلم  سهر الليالي الذى اعجبنى  كذلك أول أفلام خالد يوسف ولا اتذكره الآن ولكن فيلمه كلمني شكرا كان سيئا للغاية  ولا يمت للواقعية بصلة على عكس مثلا فيلم “زينب”  لمحمد كريم وراقية إبراهيم هذا الفيلم قمة الواقعية التي ترصد جمال الريف المصري ،فالواقعية ليست شماعة لتبرير الإسفاف والابتذال لذا اخشى أن تفقد السينما دورها في التوجيه بجانب الترفيه الهادف صناعة السينما رقم 2 في مصر !

ما أكثر الادوار التى علقت مع المشاهد لكوثر شفيق ؟

لي أدوار كثيرة جدا قبل زواجي من عز الدين ذو الفقار وأدوار أخرى بعد رحيله ولكنها لم تعلق مع الناس مثل دور زهرة في الوسادة الخالية وهذا الدور الوحيد الذي قمت به خلال زواجي من عز وله قصة ظريفة . فكان  من المفترض  أن تقوم النجمة هند رستم بهذا الدور وكان السيناريو الخاص بالدور أكبر مما قمت بأدائه ولكنها رفضته بسبب صغر الدور! فقام المخرج صلاح أبو سيف بعرضه على وقبلته لأننا كنا نمر بضائقة مالية

متى اتخذت قرار الاعتزال ؟

بعد زواجي من عز الدين اخترت ان اعتزل التمثيل بكامل إرادتي وبالاتفاق مع عز لرعاية أبنتي دينا.

كيف ترين عز الدين ذوالفقار ؟

عز الدين ذو الفقار فنان بمعنى الكلمة “وكان حب حياتى “وكان عاشقا للموسيقى وعندما كان بالجيش كان يساعد أخاه محمود ذو الفقار في أفلامه كعمل الموسيقى التصويرية ومساعدته في الإخراج دون مقابل ولكن حبا للفن .

وكيف كانت  علاقة عز الدين بإحسان عبد القدوس ؟

السياسة هي التى  جمعت بينهما فكلاهما فنان وسياسي حتى جمعتهما الصداقة منذ كانا زملاء في الثانوية  وكانا من الفدائيين فكانا يتربصان بالعسكر الانجليز ويوسعانهم ضربا  فى حين كان  عز ضابطا في الجيش حتى عام 47 وعلى علاقة طيبة بجميع مجلس قيادة الثورة وبعبد الناصر لأنه كان في سلاح المدفعية وكان يوزباشي لكمال الدين حسين أحد قيادات مجلس الثورة .بالإضافة  للرومانسية عز كان رومانسيا وحالما مثل إحسان .

كيف ترين افلام توليفة “المخدرات والرقص الآن”؟

اعتقد ان كل أنواع الهبوط الفني متعمد حتى يصبح هذا حال البلد والمجتمعات العربية .ويصير واقعا يعيشه شبابنا على المدى البعيد تختفي تماما القيم والمبادئ ويتم تشويه الهوية العربية وتصبح السيطرة سهلة من قبل الصهاينة بسبب فقدان المجتمع لكيانه واتساقه .

اشفق على الجيل الذي سيولد اليوم بعد عشرين عاما فلن يكون في ذهنه لا حروب ولا تاريخ ولا صهاينة ولا أي شيء  لأن السياسة ستتغير وسيحركونهم كيفما يشاءون

وهل تتابعين المشهد السياسى الحالى فى مصر ؟

“الاحوال لا تسر عدوا ولا حبيبا “طالما هناك ارتفاع في الأسعار وفى واسطة “وده ابن فلان وده قريب فلان” فلا فائدة نحن ببساطة نضع  الشخص غير المناسب مكان الشخص المناسب وده اسمه تغريب ويزكى عدم الانتماء مين دلوقتى عاجبه حال البلد الكل بيسب في البلد وفى الغلاء والعيشة .” العند يولد الكفر “

هل مازلت على علاقة طيبة بزملائك فى الوسط الفنى ؟

نعم مازلت على علاقة طيبة ببعض الفنانات نتصل دائما للاطمئنان على بعض منهن. فاتن حمامة طول عمرها صاحبة واجب .عندما مرضت اتصلت بي لتطمئن على صحتي وأرسلت لي مبلغا كبيرا من المال لم أرفضه .فهي أخت حقيقية .

اكثر المواقف التى لا تنسينها ؟

اتذكر عبد الحليم بعد فيلم الوسادة الخالية .أتفق مع عز أن يخرج له فيلم شارع الحب ولكن توفاه الله وكانت دينا عمرها عام وثلاثة أشهر فقط . وعندما عاد حليم من باريس أتصل بي وقال انه قابل نادية ذو الفقار “أخت دينا من فاتن حمامة “ وأدعى أنها أرسلت معه لدينا بعض الأشياء وأرسلها لي مع سائقه .فوجدت حقيبة سفر  كبيرة مليئة بالملابس والهدايا لي ولدينا “حليم أراد أن يرسل هدية لزوجة صديقه ولكن بطريقة لطيفة ومهذبة” فريد الأطرش كان كريما جدا بيته دائما مفتوح للجميع ومكتظ بالناس على الغذاء والعشاء كل يوم لعشرين فردا وإذا زادوا ثلاثين يجدون أكل “السفرة ممدودة طوال اليوم.” عبد الوهاب لم يكن بخيلا ولقد أخذت منه يوما خمسة جنيهات .ونهلة القدسي كانت تعشق سماع فريد الأطرش فكانت تقبل دعوته لهما وكانت بالتالي تدعوه لبيتهما وكانت سيدة صالون بحق واستطاعت أصلاح العلاقة بين فريد وحليم وهدأت المنافسة بينهما وقال حليم “ حفلات الربيع لفريد ولن أنافسه فيها  .وعند هذا الحد تركتها ولسان حالي  يقول زمان يا سينما وزمان يا فن !!!

التعليقات متوقفه