مطالب محددة لذوى الإعاقة

16

تقرير: نجوى إبراهيم

حول آمال وطموحات ذوى الإعاقة فى عام 2014 أكد حسن السباعى المتحدث الإعلامى للحركة المصرية لتمكين ذوى الإعاقة أن أملنا هو إقرار الدستور الجديد لأنه سوف يضعنا على بداية الطريق الصحيح، ويتمنى أن يترشح الفريق أول «عبدالفتاح السيسي» لمنصب رئاسة الجمهورية قائلا هو أملنا الوحيد وهو القادر على أن يخرجنا من هذه الأزمة. وأضاف نريد أن يتم تنفيذ حقوق المعاقين على أرض الواقع وتفعيل نسبة الـ 5% الخاصة بتشغيل المعاقين فى الهيئات الحكومية خاصة أن إحصائية منظمة العمل الدولية تشير إلى أن عدد العاملين المعاقين فى مصر فى القطاع الحكومى لا تزيد على 0.4%. ويتنمى السباعى أن يتم تفعيل القرار الخاص بالدمج التعليمى خاصة أن عدد المعاقين المتعلمين لا يزيد على 1.8% متعلم مشيرا إلى أن قرارات الدمج التعليمى صدرت بدون تهيئة المدارس الحكومية للإتاحة. وطالب السباعى بمد مظلة التأمين الصحى لتشمل ذوى الإعاقة فالمعاق فى مصر غير متعلم وليس لديه عمل أو أى رعاية صحية. ويأمل السباعى وعدد كبير من ذوى الإعاقة فى مصر تهيئة الطرق والمواصلات وتفعيل الخدمة الصوتية فى مترو الأنفاق وتهيئة المنشآت العامة والمصالح الحكومية لاستقبال ذوى الإعاقة. أما «سحر سلطان» – من ذوى الإعاقة وممثلة عن الصم – طالبت بتوفير نسخة من الدستور للصم وأن يتم تعديل قانون التأهيل الاجتماعى ليتوافق مع الدستور الجديد. ويتفق معها «مصطفى كمال» – مسئول ملف الإعاقة فى المجلس القومى للأمومة والطفولة ومن ذوى الإعاقة مطالبا – أن يتم تعديل القانون التأهيل الاجتماعى مشيرا إلى أننا لدينا مشروع قانون خرج من المجلس القومى للأمومة والطفولة وصدقت عليه لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشعب المنحل وينص على العديد من حقوق المعاقين وخاصة حقهم فى التمثيل فى المجالس المنتخبة. ويأمل «عبدالعال يوسف» – عضو المجلس القومى لشئون الإعاقة ومن ذوى الإعاقة – أن تتم إعادة هيكلة المجلس نظرا للتسيب الإدارى وإغراق المجلس فى ملفات خدمية بحيث يكون تمثيله من أصحاب الشأن وأن تكون لهم خبرات متنوعة فضلا عن وجود أعضاء مؤسسات المجتمع المدنى فى مجال الإعاقة. وطالبت «هبة الصاوي» مدير جمعية أصدقاء الموهوبين للمعاقين بأن يكون المجلس القومى للمعاقين هو الداعم لحقوق هذه الفئة وأن يساهم فى حل أزماتهم وأن تكون له خطة للحد من الإعاقة ويساهم فى اكتشاف المواهب ورعايتها.  أما «على الفاتح» – رئيس تحرير موقع معاق يرس – فيأمل أن يتم عمل قاعدة بيانات حقيقية لحصر أعداد المعاقين فى مصر. وأكد «محمد على ماهر» – ممثل قصار القامة والمتحدث الرسمى لجمعية قصار القامة المصرية – أن الدستور الجديد أعطانا حقنا لأول مرة عندما تم إضافة قصار القامة «الأقزام» لفئة المعاقين خلال المادة 81 مشيرا إلى أن قصار القامة فى مصر يصل عددهم إلى 70 ألف مواطن ويعتبرون من ذوى الإعاقة الطولية فى مصر وقال «على ماهر» آن الأوان أن تعترف الحكومة المصرية أن الأقزام من ذوى الإعاقة خاصة بعد إضافتهم للمعاقين فى الدستور مطالبا بأن يتم تعديل مصطلح الأقزام بـ «قصار القامة».

التعليقات متوقفه