الخطيب يرفض عودة القيعى ويقود حركة التطهير

11

يقود محمود الخطيب جبهة الرفض للأخبار والأنباء التى ترددت عن عودة عدلى القيعى لموقع مدير لجنة التعاقدات مع اللاعبين، خاصة أن الأخير يضغط من خلال بعض الأصدقاء لحسن حمدى من أجل العودة من جديد لموقع التعاقد مع اللاعبين إلا أن هذا لم يلق أى قبول لدى محمود الخطيب الذى رفض بشدة مجرد الحديث فى الأمر، حيث إنه كان السبب الرئيسى فى إنهاء مهمة القيعى ومحرم الراغب وإبعادهما عن النادى بحكم أن سنهما لن يسمح لهما بإعطاء المزيد للنادى والدفع بدماء جديدة.

على جانب آخر يبدأ محمود الخطيب التحضير لملف كرة القدم للموسم الجديد بالتشكيلات الجديدة وسيبدأ بقطاع الناشئين بعمل تغيير لخريطة المدربين وإداريين القطاع وقياداته المتنمية لجماعة الإخوان المسلمين، وذلك بعد الانتهاء من مشكلة البث الفضائى الخاص بمباريات الدوري.

التعليقات متوقفه