الاتحاد النسائى بالفيوم يشرح الدستور فى معقل الإخوان

10

كتب  حسن أحمد :

فى تحرك سريع لتعليمات الامانة المركزية لحزب التجمع، بدأ الاتحاد النسائى بالفيوم مواجهة مباشرة مع الاخوان فداخل جمعية تنمية المجتمع بمركز طامية والتى يتراس مجلس ادارتها الشيخ رفعت القيادى الاخوانى المعروف بالمركز كانت ندوة الاتحاد النسائى حول الدستور، والتى تحدثت فيها هالة امين اللباد امينة الاتحاد النسائى والتى قدمت للحاضرين المواد الخاصة بالمراة والتى اكدت خلالها على المادة 11والتى تكفل فيها الدولة المساواة بين المراة والرجل وضمان تمثيل المراة تمثيلا مناسبا فى المجالس النيابية وحقها فى الوظائف العامة والمادة 6 التى تضمن الجنسية لابناء الام والمادة 180 والتى تكفل فيها الدولة ربع المجالس النيابية للمراة وتجريم التمييز فى المادة 9 وضمان العدالة الاجتماعية فى المادة 8 وحرص الدولة على تماسك الاسرة فى المادة 10والمادتين 13 و17 والتى تحافظ على حقوق المراة العاملة وتامين اجتماعى وتنمية الريف فى المادة 29 وتحدثت عن وضع خطة لمواجهة العشوائيات وحماية الاطفال والالتزام بالمواثيق والمعاهدات الدولية واعتبار المجالس القومية احد هيئات الدولة من خلال المواد 78و 53و 81و83و98و93، واكد احمد عبد القوى عضو المكتب السياسى سيادة الدولة على اراضيها واخذ يقارن بين نصوص دستور الاخوان ودستور الثورة فى اغلب المواد شارحا معنى كلمة دستور وهى كلمة ليست عربية فهى فارسية وتعنى الاذن وتحدث عن المادة 18 الخاصة بالصحة وخاصة تجريم منع العلاج فى حالة الضرورة وزيادة مخصصات الصحة الى اضعاف ميزانيتها الحالية مع الالتزام بالصول للمعدلات العالمية والمادة 24 والتى تؤكد ان اللغة العربية والتربية الدينية والتاريخ الوطنى مواد اساسية فى كل مراحل التعليم وفى ردة على بعض المتحدثين عن المادة 3 الخاصة بالمسيحيين فقد قراء نص الاخوان ونفس النص الموجود بالدستور الحالى شارحا المزاعم حول المادة الخاصة بالجيش بعد قراءة النصوص فى الدستورين ومن خلال حديث حسن احمد امين المهنيين المركزى اوضح ان الدين الصحيح مع الغاء المادة 219 والمادة الثانية هى الاصح دينيا مؤكدا انه لو حدث نزاع بين شخص شافعى واخر مالكى وكان القاضى حنبلى فى وجود المادة 219 باى فقة يحكم اذن المادة الثانية هى الاصوب واكد المادة 19 التى تضمن تعليم جيدا بمفهوم التعلم وليس تعليما يعتمد على الحفظ والتلقين واشراف الدولة على جميع انواع التعليم وايضا المادة 20التى تضمن جودة التعليم الفنى وربطه بسوق العمل والمادة 22والتى تضمن حياة كريمة للمعلمين وكان هناك حوار للاجابة على الاسئلة واكدت الحاضرات ان هناك دستورا اخر مزور يتعامل به الاخوان معهم وقد وفر الاتحاد النسائى أعدادًا من الدستور الصحيح لتتم مواجهة اكاذيب الاخوان حول الدستور.

التعليقات متوقفه