رمضان: اتفصلت عشان بحب السيسى وقلت على 30 يونيو ثورة مش انقلاب

12

كتبت هبة صلاح :

فى واقعة جديدة من نوعها تم فصل محمود رمضان العامل كمراقب امن بشركة الخالدة للبترول “حقل عقيق “ بسبب خلافه فى الرأي مع مديره المباشر الذي ينتمي لجماعة الاخوان المسلمين الذي استدعاه ليأخذ رأيه فى كون 30 يونيو ثورة ام انقلابا؟ فرد عليه العامل برأيه صراحة فى انها ارادة شعب وثورة حقيقية ، ثم سأله عن الفريق أول عبد الفتاح السيسي، فعبر العامل عن حبه وتقديره له .

وما كان لمديره الا اضطهاده فى العمل واستغلوا غيابه ثلاثة ايام وقت زفاف ابنه رغم رصيد اجازاته ، ولم تتم مساواته بزملائه فى المعاملة وفي الحقوق ، وعندما طالب بهذه المساواة كانت القشة التي قصمت ظهر البعير فقد تم منعه جبريا من العمل بدون اصدار قرار بالفصل او اجراء تحقيق وذلك عن طريق ابلاغه بعدم حضوره لموقع العمل مجددا ومنع تذاكر السفر بالقطار التي ترسلها الشركة للعمال لنقلهم من المحافظات الى موقع العمل بالصحراء الغربية شمال العلمين. وقد ارسل رمضان خطابات بعلم الوصول لوزارة الدفاع ولرئاسة الوزراء ولجميع الجهات المعنية الاسبوع الماضي املا فى ان يستجيب احد لشكواه واعادته الى العمل خاصة انه لا يوجد له مصدر دخل اخر واضطر الى الاستدانة لتلبية احتياجات اسرته .

التعليقات متوقفه