المثقفون : نعم الدستور .. أهم خطوة على طريق الديمقراطية والمستقبل

10

تحقيق: أمل خليفة

تفصلنا بضعة ايام عن طرح الدستور الاستفتاء . وقبل ان تنقضي هذه الايام  ارادت بعض الشخصيات السياسية والثقافية والاعلامية ان توجه كلمة للمواطنين , تذكرهم ان تصويتهم سيكون نقطة فارقة بين دولة الفاشية الدينية وبين الدولة الديمقراطية الحديثة التي نستحق ان نعيش فيها..

يناشد الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة الاسبق  المواطن المصري بالموافقة علي الدستور قائلا: له ان موافقتك هي اول الطريق لصنع مستقبل افضل لك . فاذا قمت بقراءة الدستور ستجده يحقق العدل الاجتماعي للفقراء ويؤكد علي الحقوق الانسانية ويمنع التمييز بانواعه  ويحترم حقوق المراة ويساويها بالرجل ويهتم بالفلاح وحقوقه ويضمن للشعب تعليم سليم بضمان ميزانية محددة لهذا التعليم ويضمن الرعاية الصحية لكل مواطن ويؤكد ان  ليس من حق اي مستشفي خاص بتحول دون اي مواطن والعلاج فيه.

ويؤكد الكاتب الصحفي  صلاح عيسي رئيس تحرير جريدة القاهرة ضرورة ان نحتشد جميعا وننزل للادلاء براينا فى دستور 2013 حيث انه دستور لكل المصريين يضمن لهم حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ويتيح الفرصة لتحقيق كل اهداف واماني ثورتي يناير و يونيو ويهئ مناخا يسمح لمصر بان تنطلق نحو مستقبل يضمن لجميع شعبها الحرية والعدالة والاستقرار.

ويضيف مكرم محمد احمد نقيب الصحفيين الاسبق اتمني علي الشعب المصري ان يخرج الي صناديق الاستفتاء بنسب تقرب من خروجه فى ثلاثين يونيو ان لم يكن اكثر ليس فقط من اجل اقرار دستورجيد يعطي للمصريين حقوقا غير مسبوقة ولكن من اجل هزيمة نهائية لمشروع جماعة الاخوان التي تعربد وتفسد وتدمر وهي تعرف جيدا انها لن تعود الي حكم مصر ونزولنا جميعا الي الصناديق يوم الاستفتاء علي الدستور يحسم معركتنا مع هذه الجماعة انتصارا لمستقبل افضل ومسار ديمقراطي صحيح.

 الوعي السياسي

ويقول المخرج السينمائي مجدي احمد علي هناك  ضرورة قصوي  ان ننزل ونقول نعم للدستور, لان هذه بداية طريق طويل لاستعادة مصر التي نحبها والتي نعرف قيمتها فمصر بلد كبير جدا ولكي رجع لحجمه التاريخي وحتي يعود لنقطة الصفر فلابد ان يتفق الناس علي حد ادني ويسيروا وراه . فالدستور هو الحد الادني الذي يمكن الاتفاق  عليه فى الوقت الحالي حتي تنطلق هذا البلد. فالشعب حاليا لديه وعي ويفهم جيدا الفرق بين الصواب والخطا فلم يعد يتحدث فقط عن المأكل والمشرب بل اصبح لديه وعي سياسي مرتفع جدا واصبح يعرف الفرق بين شعب يتمتع بحريات وشعب ليس لديه حريات , وكذلك الفروق بين الدساتير .

التي تطلق السراح لرئيس الجمهورية ان يتحكم فيهم او ان يجعل البلد هشة سياسيا فالشعب فاهم , فهذا دستور يؤكد معاني كثيرة جدا للديمقراطية ويعطي حقوقا للمراة والطفل ويهتم بالصحة والتعليم , يؤكد الحريات والحقوق ولكن العبرة بالعمل علي ارض الواقع فقد يكون هناك دستور جميل جدا ولكن العبرة العمل علي ارض الواقع مافيش . فهذا ارضية نضال ليست كافية لوحدها لكن بتعطي امل  لمرحلة قادمة .

ويضيف الاعلامي الدكتور خالد منتصر قائلا: انه بمجرد مقارنة دقيقة مابين هذا الدستور « دستور 2013 « ودستور 2012  سنتاكد بالدليل والبرهان أن هذا الدستور هو بداية الطريق الي الدولة المدنية الحقيقية والتي تختلف تماما عن دولة الكهنوت والدولة الدينية. كما ان هذا الدستور هو الممر الذي سيؤدي الي الديمقراطية اذا اخلصنا النية فى تطبيق مواده.

حكم عقلك

وفي سياق مختلف قليلا اكد خالد داود المتحدث الرسمي لحزب الدستور ان الحزب اتخذ موقفا بعدم توجيه المواطنين والتاثير عليهم  بالتصوت بنعم او لا , حيث اننا لدينا تحفظات علي المواد الخاصة بالمحاكمات العسكرية وعلي المادة الخاصة بتحصين وزير الدفاع ونحن كل اللي بنطلبه من المواطنين هو المشاركة باعداد كبيرة ونحن نقوم بحملة اسمها « حكم عقلك « بنطالب فيها المواطن المصري ان يحكم عقله ويعمل التوازن الخاص به , ويري اذا كان هو موافق علي مواد هذا الدستور  ويريد ان يصوت عليها بنعم او لديه تحفظات علي بعض المواد ويريد ان يصوت  بلا ولكن الاصل ان نحن  بندعوا المواطنين للمشاركة باكبر عدد ممكن , ولكن نحن لانستطيع ان نقول اننا راضون بالكامل كنا نتمني الغاء تام للمحاكمات العسكرية ولكن نحن فى النهاية لا نريد ان نحجر علي اراء اخرين يرون ان هذه نقطة ياتي النضال من اجل تغيرها فى مرحلة لاحقة بعد انتخاب البرلمان , وان هناك جوانب اخري ايجابية كثيرة .فاهم شيء اننا ندعو المواطنين للنزول للتصويت بما يريدون ان يصوتوا به من يريد ان يصوت بنعم فاليصوت بنعم ومن يريد ان يصوت بلا فاليصوت بلا !

التعليقات متوقفه