حرب الدهشوري: قانون الرياضة لا يرتبط بمصير وزير الرياضة

11

كتب: وليد عبد السلام

أكد اللواء يوسف الدهشوري حرب رئيس لجنة إعداد قانون الرياضة، إن بقاء طاهر أبو زيد وزير الرياضة في منصبه من عدمه، لن يؤثر علي عمل اللجنة من قريب أو بعيد، وهو ما وضح للجميع من خلال استمرار عمل اللجان الفرعية للجنة القانون منذ اليوم التالى لقرار رئيس الوزراء بتجميد قرار وزير الرياضة بحل مجلس ادارة النادي الاهلى.

وأشار اللواء حرب إلى أن أعضاء لجنة إعداد القانون الجديد، متطوعون لا يتقاضون أي مقابل مادي نظير عملهم باللجنة.

وأوضح حرب إلي أن لجنة إعداد القانون الجديد لديها القدرة على انجاز القانون الجديد والانتهاء من كل بنوده خلال شهرًا واحدًا من الآن، مشيرًأ إلي أنه ليس هناك أي معوقات لاستكمال مسيرة القانون الجديد.

وتمني حرب أن يكون في مصر قانون رياضي جديد، حيث أن معظم الوزراء السابقين حاولوا علي مدار 38 عامًا، عمل قانون جديد للرياضة، ولكنهم فشلوا في ذلك، مؤكدا انه إذا لم يكن الوزير المقبل مؤمنًا بتطوير الرياضة المصرية، فسيكون الفشل التام هو مصير القانون الجديد.

أضاف رئيس اتحاد الكرة الاسبق ان القانون يمر بعدة مراحل قبل اتمامه ففى البداية نقوم باستطلاع رأى الآلاف الذين يقومون بالادلاء بمقترحات كثيرة نقوم بدراستها ثم نتشاور حول ما يصلح بها ونتفق عليه ويمر على اللجنة القانونية وغيرها من اللجان الى ان يذهب فى النهاية الى لجنة الصياغة التى تقوم بصياغته قبل ان يرى النور.

وشدد اللواء حرب على أن القانون هو الذي سيحدد هوية الرياضة المصرية ومسئوليات كل هيئة من الهيئات الرياضية سواء من وزارة او لجنة اوليمبية او اتحادات او اندية او غيره، وسيعمل على فض المنازعات والمشاكل بين المؤسسات والهيئات وسيكون هو المخرج للعديد من المشاكل والازمات.

ويرى حرب ان لجنة الاندية برئاسة الدكتور كمال درويش عليها ان تترك كل ما يخص كرة القدم لاتحاد الكرة قائلا: مع احترامي للدكتور كمال درويش، الا اننى ارى ان اتحاد الكرة هو الاقدر والاولى بادارة كل مايخص كرة القدم ويكفى ان لديه من الخبرات ما يؤهله لذلك بخلاف ان الاندية لديها ازمات عديدة تحتاج لجهود مسؤليها الذين سينشغلون بالعمل فى لجنة الاندية.

التعليقات متوقفه