هيئة الاستعلامات تلغي قرارًا لموظف بها لأنه يسارى!

7

ألغت الهيئة العامة للاستعلامات قرارا بإلحاق طارق المهدوي كمستشار إعلامي لمصر فى نيويورك بحجة خلفياته الفكرية اليسارية. وكان المهدي كبير إعلامي الهيئة ومقرر لجنة تطوير ادائها المهني قد صدر له القرار رقم 446 لسنة 2013 بإلحاقه كمستشار إعلامي للبعثة الدبلوماسية المصرية لدي الأمم المتحدة فى نيويورك وعليه تم منحه جواز سفر دبلوماسيا رقم 7960 وتأشيرة  دخول واقامة لمدة خمس سنوات فى الولايات المتحدة الأمريكية رقم 679609 وأثناء مغادرته القاهرة فى 16 يناير الحالي متوجها إلي مقر عمله الجديد فى نيويورك ابلغته رئاسة الاستعلامات بإلغاء إلحاقه ومنعه من السفر بسبب ما ظهر فى ملفاته “الأمنية” القديمة عن ميوله الفكرية اليسارية فى نفس الوقت الذي كان أحد مندوبي الاستعلامات فى انتظاره داخل مطار القاهرة حيث سلمه صورة ضوئية من قرار إلغاء سفره الذي يحمل رقم 657 والذي يصفه المهدوي بأنه “مضروب” لكونه يحمل توقيع رئيس الاستعلامات السابق الذي كان قد استقال من منصبه قبل التاريخ المدون علي القرار وهو 26-12-2013 ولكون رئيس الاستعلامات الحالي استمر فى الخطوات التنفيذية لقرار الالحاق “الملغي” بعد التاريخ المزعوم لإلغائه بأحد عشر يوما وذلك من خلال ارساله خطابا رسميا معتمدا إلي وزارة الخارجية فى 1-1-2014 لمنح المهدوي جواز السفر الدبلوماسي ثم ارساله خطابا رسميا معتمدا إلي السفارة الأمريكية بالقاهرة لمنحه تأشيرة دخول الولايات المتحدة الأمريكية ، والاقامة فيها باعتباره مستشارا اعلاميا للبعثة الدبلوماسية المصرية لدي الأمم المتحدة فى نيويورك.

توجه طارق المهدوي من مطار القاهرة إلي مكتب المحامي محمد زارع المحامي حيث كلفه برفع دعوي قضائية، عاجلة أمام مجلس الدولة ضد رئيس الجمهورية بصفته الرئيس الإداري الأعلي للهيئة العامة للاستعلامات لوقف تنفيذ قرار رئيس الاستعلامات بإلغاء الحاقه بما يستتبعه ذلك من الاستمرار فى تنفيذ القرار الأصلي بالحاقه كمستشار إعلامي لمصر فى نيويورك.

التعليقات متوقفه