روسيا تسترد حصتها فى سوق القمح المصرى على حساب الأمريكى

11

كتب عبداللطيف وهبة :

علمت الاهالى ان هناك انفراجة فيما يتعلق بتسهيل التعاملات التجارية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية بعد ان شهدت تراجعا فى بعض المجالات بسبب سوء الفهم فيما يتعلق بالموقف من ثورة 30 يونيو فى بدايتها  وعلمت الأهالى من بعض المصادر المسئولة “ أنه يبدو ان العلاقات المصرية – الامريكية لم تعد الى طبيعتها منذ ثورة 30 يونيو الماضى .

وطبقا للمعلومات التى حصلت عليها “الاهالى” من مصادر مسئولة فان العلاقات التجارية والاقتصادية مازال يشوبها بعض التوتر رغم التحولات التى حدثت فى المواقف الامريكية الرسمية من تلك الثورة فى الفترة الاخيرة. وقالت المصادر ان مصر الآن قدمت ادلة وبراهين للمسئولين فى الادارة الامريكية ان العلاقات بين البلدين يجب ان تقوم على المصالح المشتركة وليس التدخلات فى الشئون الداخلية. وتشير المعلومات  ان مصر لم تعد تخشى التهديدات التقليدية الامريكية فيما يتعلق بعمليات سد الاحتياجات المصرية من القمح الامريكى, مؤكدة ان مصر الان تمتلك قرارها الاقتصادى كما ان تمويل عمليات الاستيراد من الاقماح الخارجية بموجب سياسة المناقصات العالمية وتكوين ارصدة استراتيجية من المخزون قد اعطى مصر ميزة نسبية فى المفاضلة واختيار انسب العروض والاسعار . وقالت المصادر إن اجمالى عمليات استيراد القمح منذ ثورة 30 يونيو وحتى الآن وصلت الى ما يقرب من 3.69 مليون طن من الاقماح الخارجية تكفى مدة تزيد قليلا عن ثلاثة شهور لكن الغريب انه منذ 30 يونيو وحتى الاسبوع الاول من يناير الحالى  لم يتم استيراد قمح  من الولايات المتحدة الامريكية إلا 55 الف طن  الاحد الماضى بعد محاولات قامت بها الملحقية الزراعية بالسفارة الامريكية فى القاهرة  خشية خروج أمريكا من السوق المصرى وتشير المعلومات التى حصلت عليها الاهالى  ان روسيا ورومانيا احتلتا المرتبة الاولى فى السوق المصرى ويبدو ان روسيا ستحل محل الولايات المتحدة الامريكية فيما يتعلق بعمليات استيراد القمح من الخارج وتقول المعلومات ان اجمالى ما تم استيراده من روسيا  خلال النصف الاول من العام المالى الحالى بلغ ما يقرب من مليون طن تمثل 26.2% من حاجات السوق المصرى وكذلك رومانيا التى وصل حجم الاستيراد منها خلال نفس الفترة 1.4 مليون طن تمثل حوالى 37% من السوق المصرى فى حين بلغ اجمالى ما تم استيراده من اوكرانيا حوالى 765 الف طن تمثل 21% وفرنسا 540 الف طن تمثل 14.8% .

من جانب آخر قال وزير التموين والتجارة الداخلية د.محمد ابوشادى ان مخزون القمح حتى الآن مطمئن فى ظل بداية الموسم الجديد فى ابريل القادم مشيرا الى ان الانتاج المتوقع من القمح هذا العام طبقا لاحصائيات وزارة الزراعة ربما يصل الى 9 ملايين طن نتوقع ان يزيد حجم التوريد الى 4 ملايين طن هذا العام مقارنه بحوالى 3.6 مليون طن العام الماضى .مشيرا الى ان هناك عروضا من عدد من الدول للدخول الى سوق القمح المصرى كان اخرها بلغاريا التى يصل حجم انتاجها 4 ملايين طن والاستهلاك 2 مليون طن والباقى للتصدير.

التعليقات متوقفه