خسائر إضراب المحلة وصلت إلي 32 مليون جنيه في 8 أيام.. والقابضة تعلق منشورات لزيادة المگافأة السنوية

63

كتب: عبدالوهاب خضر

علق عمال غزل المحلة اعتصامهم بعد تحقيق جزء من مطالبهم، وقال فيصل لقوشة أحد القيادات العمالية بالشركة ، قمنا بتعليق أعتصامنا لنؤكد لجماعة الأخوان المسلمين أننا لسنا “فلول” كما يدعون ، ولو كنا كذلك ما حُرمنا من العلاوات في سنتي 2009 ، و 2010 في ظل نظام مبارك ، متسائلاً ، كيف نكون “فلول ” ونظلم في نظام مبارك.

ويقول “لقوشة ” إن العمال تستنكر تعيين فؤاد عبد العليم حسان رئيساً للشركة القابضة بعد نجاح محمد مرسي رئيساً للبلاد ، وهو أحد أكبر ” الفلول” ، وأكد ” لقوشة أنهم سوف يعودن لأستكمال أعتصامهم لتحقيق مطالبهم كاملة ، بعد تشكيل الحكومة الجديدة ، وعوددة الاستقرار للبلاد.

وأضاف ” لقوشة ” أن العمال يريدون أن تصبح شركة غزل المحلة و من أكبر شركات الغزل والنسيج في الشرق الأوسط . ويطالبون بضخ استثمارت للشركة ، وحصول العمال علي باقي حقوقهم المتمثلة في بدل طبيعة عمل 35 % من الراتب الأساسي ، وزيادة الارباح إلي 12 شهرا.

من ناحية أخري قدرت قيادات عمالية في شركة مصر للغزل والنسيج الخسائر اليومية للإضراب العمالي الذي استمر ثمانية ايام علي التوالي بقيمة 4 ملايين جنيه في اليوم بمايعني خسارة الشركة مايقرب من 32 مليون جنيه .وقال محمد سند الامين العام للجنة النقابية بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة إن الخسائر التي تعاني منها الشركة ترجع الي التأخر الحكومي في حل المشكلات المتراكمة لدي العمال منذ فترة طويلة واهمها صرف الحوافز الشهرية وزيادة مكافأة نهاية الخدمة بقيمة شهرين واعادة هيكلة وتطوير مستشفي الشركة بجانب صرف العلاوات بأثر رجعي منذ عام 1992 ووضع جدول زمني للترقيات .وأشار الي ان المسئولين في الحكومة او في الشركة القابضة للغزل والنسيج لم يقوموا باي مفاوضات حتي الان مع العمال بشأن مطالبهم خاصة إنه تم التقدم بهذه المطالب منذ فترة طويلة غير انه لم تتم الاستجابة لاي منها موضحا ان الاجراء الوحيد الذي اتخذته الشركة القابضة للغزل هو تعليق منشورات في شركة المحلة تؤكد زيادة المكافأة السنوية من 4.5 شهر الي 6.5 شهر وهي الارباح السنوية التي يحصل عليها العمال .من جهته قال محمد العطار احد القيادات العمالية في شركة المحلة ان المطالب العمالية مشروعة خاصة ان الاجور التي يتقاضاها العمال ضعيفة جدا ولاتتناسب مع الحد الادني من الحياة الكريمة غير انه اكد ان توقيت الاضراب خاطيء لان هناك مشكلات كبيرة في توفير السيولة المالية اللازمة لكل المطالب العمالية حاليا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق