مصادر حكومية: تأجيل أي اجراءات فيما يتعلق بمنفذ رفح لحين التوصل للجناة

46

علمت “الاهالي” من مصادر رفيعة المستوي ان هناك اتفاقا كاملا بين القيادة السياسية والمجلس الاعلي للقوات المسلحة علي ضرورة اتخاذ مجموعة من الاجراءات وردود الفعل المتوازنة تجاه مذبحة رفح وكشفت المصادر ان من بين تلك الاجراءات اعادة الاوضاع في منفذ رفح البري الي ما كانت عليه قبل زيارة رئيس الحكومة المقالة في غزة اسماعيل هنية وتأجيل اي اجراءات تم الاتفاق عليها فيما يتعلق بتسهيل تنقل الفلسطينين، وقالت المصادر إن هذه الاجراءات تاتي ضمن مجموعة من الاجراءات التي رفضت المصادر الكشف عنها وذلك لحين التوصل الي كل التفاصيل المتعلقة بتنفيذ المجزرة البشعة التي لم تحدث خلال فترات الانفلات الامني وهوية المنفذين ومدي ارتباطهم بعناصر سواء في داخل مصر او خارجها او مع جانب التنظيمات الفلسطينية المنقسمة علي نفسها .

وقالت المصادر إن الحادث جاء في نفس التوقيت الذي شهدته احداث الحدود في طابا من العام الماضي عندما قامت دورية اسرائيلية باطلاق النيران علي الجنود المصريين لكن مع اختلاف الظروف والملابسات واكدت المصادر ان من قاموا بالعملية سواء كانوا من منظمات خارجية او لها ارتباط بعناصر ارهابية في سيناء يتسمون بالذكاء في التخطيط والتوقيت.. وعلمت الاهالي ان هناك لجنة عليا علي مستوي كافة الاجهزة المصرية لمتابعة خيوط وملابسات تلك المجزرة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق