أمهاتنا علي باب الرئيس يطلبن المأوي وينتظرن المقابلة

132

كتبت: أمل خليفة

وسط زحام المعتصمين والمضربين وأصحاب المطالب من كل حدب وصوب تجلس مجموعة من النسوة علي الرصيف الملاصق للقصر في انتظار مقابلة الرئيس أو أحد مستشاريه لطلب مأوي تسكن به، الحاجة سعاد جزر عبد الرحمن الشهاوي من محلة مالك مركز دسوق كفر الشيخ رقم قومي 24211051500441 تقول محتاجة سكن زوجت كل أبنائي وضاقت الدنيا بي فلا أحد يستحملني غير الشارع واتمني أن اقضي ما بقي لي في حجرة تقيني حر الصيف وبرد الشتاء .

وتضيف سلمي عويس عبد العزيز من أم وأب مصريين ومتزوجة منذ كان عمرها 11 عاما من مواطن كويتي ولديها جواز سفر كويتي ولديها أربعة ابناء يعملون في وظائف مرموقة بالكويت منذ عام ونصف العام بعد الثورة قام البلطجية بالإستيلاء علي عقار تملكه بشارع السيد عطوة يمين المحور مكون من 19 شقة واربعة محلات وذلك باقتحام العقار واطلاق الرصاص وإطلاق الكلاب البوليسية عليها لترويعها لترك العقار الذي كانت تسكنه بمفردها منذ عودتها لمصر بعد رحلة اغتراب طويلة . وقامت بتحرير عدد من المحاضر ولكن لم يتحرك أحد من تمكينها من منزلها الذي وضعت فيه تحويشة العمر.

أما كريمة كمال الدين وكانت تسكن بعمارة في حي روض الفرج ولكنها سقطت وقامت بتقديم ورق للمطالبة بمسكن لكل من الحي والمحافظة وللعديد من الجهات دون أن يستجيب لها أحد من كل هذه الجهات وتعيش هي واسرتها في شقة إيجار جديد تلتهم معظم دخلها .

وكذلك الحاجة هدي عبد الظاهر التي تؤكد عدم وجود سكن وتسكن في حجرة ايجار جديد وزوجها أرزقي ” عامل يوم بيوم ” علي باب الله . فهل يستجيب الرئيس لنداء هؤلاء الامهات وتوفير مأوي لهن ولأسرهن ؟أم أن مطالبهن خارج برنامج المائة يوم ؟!

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق