EBE_Auto_Loan

إضراب “النصر للكوك ” يشل شركات الصناعات المعدنية أبرزها “الحديد والصلب والمطروقات”

52

“التجمع” يرفض تخفيض مستحقات العاملين بالصناعات المعدنية ويحذر من الانفجار

اثارت قرارات الشركة القابضة للصناعات المعدنية بتخفيض اجور العمال وحوافزهم التسبب في ايقاف بطاريات فحم شركة النصر لصناعة فحم الكوك ، بعد ان بدأ عمال الشركة إضرابهم عن العمل الأسبوع الجاري الأمر الذي أثر على عدد كبير من الشركات المرتبط إنتاجها بالفحم وعلى رأسها شركة الحديد والصلب وذلك إحتجاجا على تخفيض حافز الانتاج الجماعي للعاملين بشركة الكوك من 24 شهراً إلى 11 شهراً فقط رغم تحقيقها فائض أرباح 240 مليون جنيه بزيادة عن العام الماضي ب 80 مليون جنيه.

ومن جانبها أكدت أمانة العمال بحزب التجمع كامل رفضها للسياسة المتبعة من الشركة القابضة للصناعات المعدنية والهندسية التي تؤدي لتخفيض إنتاج الصناعة الوطنية وتخفيض أجور العمال ، وذلك بعد أن تم تخفيض حوافز عمال شركة النصر للمواسير من 225% إلى 150% أي بمعدل 75% من الحافز الشهري .

وكذلك أصدرت القابضة قرارا آخر في أكتوبر الماضي بتخفيض نسبة 25% من أجر الحافز للعاملين بشركة النصر لصناعة المطروقات ويليها تخفيض مستحقات شركات ميتالكو والعامة للمعادن والسبائك الحديدية والترسانة البحرية.

وقال مصطفى نايض – أمين العمال المركزي لحزب التجمع القيادي النقابي بشركة الحديد والصلب  :إ ن الشركة القابضة للصناعات المعدنية اصدرت قراراً بربط الأجر بالإنتاج والتي سوف يؤثر على أجور عمال شركة الحديد والصلب الجاري هيكلتها حالياً والذي تعمل بنصف طاقتها منذ عام 2011 لعدم توفير فحم الكوك أو سيولة لتطوير الشركة التي لم تحدث منذ نصف القرن .

مضيفاً انه تم تأخير صرف مجنب الحافز المخصوم من العمال منذ سبتمبر الماضي بمناسبة أفتتاح المدارس والمعهود صرفه كل عام وكذلك حصة عيد الاضحى المبارك رغم أن فائض البيع من يناير حتى سبتمبر يعادل 66 مليون جنيه ، ويخشى العمال ان تتلاعب الشركة القابضة في صرف مكافأة الانتاج السنوية “حافز الانتاج الجماعي”.

مؤكداً ان امانة العمال ترى في ذلك إهدار لحقوق العمال وتحميلهم مع فقراء الشعب المصري سياسات تقشف الدولة ، وإنها إذ تحذر من ان تؤثر هذه السياسات على أوضاع الطبقات الكادحة وقد تؤدي الى الانفجار.

وكذلك أكد رضا محمود – احد العاملين بشركة النصر للمطروقات : انهم ليس لديهم أي إستعداد لخصم جنيه من رواتبهم ، وأن العامل ليس له ذنب في تخفيض الانتاج ، لأن الانتاج يكون بقرارات من ادارة الشركة وهي المعنية بتوفير الخامات اللازمة للتشغيل.

وأكد وجود مستشارين بالشركة تخطوا سن الستين ويتم التجديد لرئيس الشركة عام جديد ، أي يكافؤن رئيس الشركة ويعاقبون العمال ، والغريب في الأمر ان رئيس الشركة يحصل على ارباحه كاملة بدون انتقاص .

التعليقات متوقفه