وزير التخطيط: الحكومة الحالية ليس من مهامها تحريك أسعار المواد البترولية

90

سنقدم تقريرا يتضمن توصيات إلى الحكومة القادمة فيما يتعلق بزيادة أسعار البنزين

اعلن د.اشرف العربى وزير التخطيط والمتابعة والتنمية الادارية ان الحكومة الحالية ليس مخول لها زيادة اسعار المواد البترولية خلال العام المالى الحالى مشيرا خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدة امس ان مهمتها تنحصر الآن فى تطبيق منظومة الكروت الذكية وتعميمها على مستوى الجمهورية بنهاية ابريل القادم، وقال وزير التخطيط اننا لا نتكلم الان فى زيادة اسعار ولكن مع انتهاء عمل الحكومة الحالية ستتحول الى مستشار “للحكومة الجديدة “بعد وجود البرلمان مشيرا الى انها ستقدم تقريرا الى من سيتولى الامور بعد ذلك حول حجم ما تم انفاقة على دعم المواد البترولية وما تم توفيره واجراء الحسابات الدقيقة لعملية دعم المواد البترولية ثم تاتى الخطوة التالية وهى تقديم اقتراحاتها بمعدلات الزيادة فى حالىة تحريك الاسعار . ويتطابق كلام الوزير مع ما تعهدت به الحكومة فى برنامج الاصلاح المالى والاقتصادى للموازنة العامة للدولة والذى بدا تطبيقة مع بداية العام المالى الحالى على اعتبار ان عمليات تحريك الاسعار لالغاء دعم المواد البترولية على مدار السنوات الخمس القادمة وقال وزير التخطيط ان معدلات الأداء الاقتصادى خلال الربع الاول من العام المالى الحالى قد ارتفعت فى العديد من القطاعات الاقتصادية وقال وصل معدل النمو خلال هذا الربع الى 6.8% مشيرا الى ان ذلك يبدو مرتفعا على اعتبار ان فترة المقارنة تمت على اساس نفس الفترة من العام المالى الماضى والتى شهدت ثورة 30 يونية وما صاحبها من احداث اثرت على الاداء الاقتصادى بصفة عامة . وقال وزير التخطيط ان هناك العديد من القطاعات والهيئات الاقتصادية التى تحاج الى اعادة هيكلة لوقف نزيف الخسائر بعدد من تلك الجهات وان كان ابرزها اتحاد الاذاعة والتليفزيون وهيئة السكك الحديدة مشيرا الى ان اجور العاملين باتحاد الاذاعة والتليفزيون تصل إلي 220مليون جنيه شهريا اى اكثر من 2.1مليار جنيه سنويا.

التعليقات متوقفه