الحيازة لا تصلح لتوزيع السماد ومطالب بلجان حصر للمزارعين

95

 فشلت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى فى الوصول إلى وسيلة لتوزيع الأسمدة تضمن وصولها إلى المزارعين الحقيقيين للأراضى الزراعية واستمرت الوزارة فى استخدام الحيازة الزراعية التى لم تعد لها فائدة ولم يتم تجديدها منذ بداية التسعينيات من القرن الماضى كشرط لتوزيع السماد.

عقد الدكتور عادل البلتاجى اجتماعا مع مديرى مديريات الزراعة لتحذيرهم من بيع السماد المدعم فى السوق السوداء وطالبهم بتحويل العاملين فى أى جمعية زراعية إلى النيابة العامة حال تسريبهم السماد إلى التجار والوسطاء.

طالب خبراء الزراعة بضرورة توزيع السماد على المزارعين من خلال لجان حصر فعلية تقوم بها الجمعيات الزراعية حتى يصل السماد إلى الفلاح وحذر الخبراء من توزيع السماد طبقا للحيازة الزراعية والتى لم تعد تعبر عن توزيع الأراضى وأن صاحب الحيازة لم يعد يزرع الأرض ويقوم ببيع السماد فى السوق السوداء.

التعليقات متوقفه