رغم المبادرة السعودية ورد الرئاسة المصرية مصادر وزارية تؤكد : لم يحدث أى اتصال مباشر بين الحكومة وقطر حتى الآن بشأن السندات القطرية

77

 بدأنا الترويج المبكر لمؤتمر مصر الاقتصادى لتعويض جانب من الالتزامات المالية الدولية

علمت “الاهالى” من مصادر وزارية بالمجموعة الاقتصادية أن الحكومة عدلت من خطتها الخاصة بمؤتمر مصر الاقتصادى وتعمدت الترويج  المبكر من الان للمؤتمر المقرر عقده فى الفترة من 13 الى 15 مارس القادم لدواعٍ اقتصادية فى ظل الحالة التى وصل اليها سعر الجنيه مقابل العملات الاجنبية خاصة أن عمليات المضاربة فى السوق السوداء وصلت الى اعلى مستوياتها على مدار الاسبوعين الماضيين حتى وصل سعر الدولار 770 قرشا  مستغلين فى ذلك التزام الحكومة بسداد مستحقات خارجية مثل انتهاء اجل السندات القطرية  بقيمة 2 مليار دولار بحلول يوم الثامن والعشرين من هذا الشهر علاوة على قيام وزارة البترول بطلب قروض بقيمة 2 مليار دولار اخرى من البنوك المحلية والعالمية لسداد دفعة اخرى من مستحقات شركات البترول الاجنبية العاملة فى مصر .واكدت المصادر ان الترويج المبكر للمشروعات التى ستقوم الحكومة بطرحها  فى المؤتمر الاقتصادى من شأنه ان يعوض جانباً من هذه الاموال فى ظل التدفقات الاستثمارية المتوقعة مشيرا الى ان المؤشرات الاولية تؤكد ان حجم تلك التدفقات ربما يتراوح بين 10 مليارات الى 12 مليار دولار طوال العام من مدة عقد المؤتمر والاهم من ذلك ان هناك مشاورات من الان مع البنك الدولى لتمويل عدد من المشروعات الزراعية بقيمة 500 مليون دولار بالاضافة الى تمويل تكميلى من عدد من الصناديق العربية والبنك الاسلامى بقيمة 500 مليون دولار اخرى .

وعن البيان الذى أصدرته القمة الخليجية فى الرياض الاسبوع الماضى ورد مؤسسة الرئاسة المصرية على المبادرة السعودية وهل يعنى ذلك امكانية التوصل الى تجديد الاتفاق الخاص بالسندات القطرية قالت المصادر حتى الان لم يتم اى اتصال مباشر بين مصر وقطر مشيرة الى أن البنك المركزى المصرى هو الذى يدير هذه القضية وكل الامور مأخوذة فى الاعتبار.

وحول عملية طرح سندات دولارية فى الاسواق الدولية لسد الفجوة المالية  قالت المصادر ان هناك عددا كبيرا من البنوك الاجنبية والمحلية تقدمت فى شكل تحالفات فى اطار الدراسات الحكومية لاختيار البنك او التحالف الذى سيقوم بالطرح ومازلنا فى مرحلة تقييم لتلك العروض وان كنا نتوقع ان يتم الاختيار خلال الاسابيع القادمة تمهيدا للطرح خلال الربع الاول من العام القادم أو الثانى على اكثر تقدير .

التعليقات متوقفه