رئيس شعبة المواد البترولية يؤكد: تعميم منظومة صرف المواد البترولية يناير القادم مجرد تكهنات

167

اكد د.حسام عرفات رئيس شعبة المواد البترولية باتحاد الغرف التجارية انه لا نية لرفع اسعار البنزين والسولار نتيجة تطبيق منظومة صرف المواد البترولية بالكروت الذكية، مشيرا الى ان ما تم نشره مؤخرا حول تفعيل المنظومة بدءا من يناير المقبل ما هو الا مجرد تكهنات ليس لها اى دليل من الصحة خاصة واننا مازلنا نناقش توزيع البوتاجاز بالكارت الذكى . واضاف عرفات انه تم العمل بمنظومة توزيع المواد البترولية بالكارت الدكى مند اكثر من عام وتم ا صدار نحو 2,5 مليون كارت ذكى من سبتمبر2013 حتى الان ورغم ذلك يتم الحصول على البنزين والسولار دون التقيد بالكارت لوجود العديد من المركبات غير المرخصة . واشار عرفات الى ان هناك نحو 7,5 مليون مركبة تسير فى الشارع المصرى وقبل تفعيل المنظومة نحتاج اولا الى وضع ضوابط ومعايير للمركبات الاستثنائية مثل “التوك توك”والدراجات البخارية والجرارات الزراعية فالفلاح من حقه الحصول على السولار المدعم ولذلك من الصعب تعميم المنظومة خلال الفترة الراهنة. ومن جانبه اكد د. ابراهيم زهران خبير البترول العالمى ان منظومة الكروت الذكية لتوزيع المنتجات البترولية هدفها انشاء قاعدة بيانات قومية لتوزيع الوقود لضمان التأكد من عدم تسريبه او تهريبه مشيرا الى انه لا علاقة بين تعميم المنظومة ورفع اسعار البنزين والسولار . واكد زهران ان الحكومة ليس لديها نية برفع اسعار الوقود فى الوقت الحالى لاننا مقبلون على موسم الانتخابات البرلمانية.

التعليقات متوقفه