بعد النشر فى “الأهالي”: الجهاز المركزى للمحاسبات يحقق فى استيلاء الأوقاف على أراضى الفلاحين فى الإسكندرية

86

اهتمت العديد من الأجهزة الرقابية والسياسية والمحاسبية فى الدولة بما نشرته “الأهالي” فى عددها – الأربعاء الماضى – بشأن اغتصاب هيئة الأوقاف للأراضى الزراعية لصغار الفلاحين الملاك والمنتفعين من هيئة الإصلاح الزراعى بريف الإسكندرية، حيث قضت بإعدام الأراضى المزروعة لاستثمارها عقاريا وهى جريمة وطنية بتوبير الأراضى الجيدة والتى تنتج المحاصيل والفواكه، وذلك ببيعها لحسابها ولشريكتها محافظة الإسكندرية، دون سند ملكية.. كما قضت محكمة النقض والدستورية ومجلس الدولة إلى جمعيات تعاونية للإسكان للعاملين فى الأجهزة الأمنية والسيادية والشرطة والقضائية للمتاجرة فيها وإعادة بيعها لمافيا الإسكان العقاري.

وقرر المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات تشكيل لجنة عليا من خبراء الجهاز لفحص ملف المخالفات المالية والمحاسبية والقانونية فى الأراضى الزراعية لريف الإسكندرية والتحقيق فيما نشرته “الأهالي” من وقائع بمنح هيئة الأوقاف لمحافظة الإسكندرية مائة فدان هبة لها مقابل مساعدتها فى إزالة الفلاحين من أراضيهم وبيعها لحسابها وتحصيل 46 مليون جنيه!!

كما تلقى رئيس الجهاز المحاسبي، بلاغا من محمود حمدى محامى الفلاحين الضحايا، نيابة عن صغار الفلاحين والمزارعين فى عزب الغرب الكبرى والصغرى والهلالية والقومبانية ومنشأة الأوقاف والنجارين والرحامنة والبرنس، يتضمن وقائع انتهاكات هيئة الأوقاف.

التعليقات متوقفه