أسوان :تعديات من أندية المحامين والمهن الطبية على كورنيش النيل

94

كتب حلمى طه سعيد:

أزمة بين بعض الأجهزة التنفيذية لمحافظة أسوان المتمثلة فى رؤساء المدن والأحياء وبين مديرية أمن أسوان لعدم قيام المديرية بتنفيذ قرارات الإزالة الصادرة للتعديات المختلفة حيث لم تقدم مديرية الأمن باستكمال خطة إزالة التعديات على الأراضى المملوكة للدولة والتى تم البناء عليها وكذلك التعديات على الأراضى الزراعية وتعديات المواطنين على الوحدات السكنية التابعة لمحافظة أسوان بدون وجه حق والتى مخصصة للمواطنين المستوفين للشروط وسددوا الدفعات المالية المطلوبة منهم وتم تخصيصها لهم.. والتعديات التى قامت بها أندية المحامين والمهن الطبية على كورنيش النيل بأسوان حيث حولوا كورنيش النيل إلى محال تجارية لجميع الأنشطة التجارية والتى تصرف مخلفاتها فى النيل.

وقد سبق أن تم تنفيذ إزالة إشغالات الباعة الجائلين بالسوق السياحى بمدينة أسوان بحملة مكبرة قادها محافظ أسوان ومدير أمن أسوان.. وبعدها تقاعست مديرية الأمن فى استكمال باقى قرارات الإزالة.. حيث طالت التعديات جميع أحياء مدينة أسوان التى شوهت الوجه الحضارى لمدينة أسوان وخاصة لاعتداء على المتخللات التى بين الوحدات السكنية التابعة للوحدة المحلية لمدينة ومركز أسوان.

الجدير بالذكر أنه سبق إقالة أحد مديرى الأمن بأسوان فى الشهور الأولى من ثورة 25 يناير عندما رفض تنفيذ خروج قوات الأمن لإزالة التعديات فى منطقة المحمودية بمدينة أسوان الأمر الذى بموجبه قام محافظ أسوان اللواء مصطفى السيد آنذاك بالاتصال باللواء منصور العيسوى وزير الداخلية آنذاك الذى أصدر قرارا فوريا بإقالة مدير أمن أسوان.

التعليقات متوقفه