أسيوط: استقبال المستشفى الجامعى يعمل ثلاثة أيام فقط ومنفلوط بدون أجهزة وأدوية

42

مكتب “الأهالي”:

مستشفى منفلوط المركزى تبلغ مساحته 16 ألفا و537 مترا مربعا تقريبا وتم إنشاؤها عام 1949م وبدأ العمل بها عام 1952م ويوجد به 168 سريرا و679 عاملا وطبيبا ويخدم 482 ألف و113 مريضا و459 من الأناث حسب تقرير الهيئة القومية للتعبئة والإحصاء عام 2013.

ورغم اعتماد وزارة الصحة مبلغ 77 مليون جنيه لتطوير المستشفى من ضمن مشروع تطوير 31 مستشفى على مستوى الجمهورية.

وتقول أسماء حسن حسين إنه نتيجة نقص الأدوية والإمكانيات بالمستشفى دائما يتم تحويل المرضى إلى مستشفى أسيوط الجامعى وهو أمر مجهد للمرضى ويعرض حياتهم للخطر لأن المسافة بين مدينتي منفلوط وأسيوط حوالى 25 ك.م لذا نطالب بضرورة توفير الأدوية والأجهزة اللازمة لإجراء العمليات الجراحية داخل المستشفى حتى لا يضطر المرضى للتنقل بين المستشفيات وهو ما يعرض حياتهم للخطر.

ويؤكد عتمان ضيف موظف إذا تم تحويل المريض من مستشفى منفلوط إلى مستشفى الجامعة بأسيوط لم يتم استقبال الحالة لأن استقبال المستشفى الجامعى بأسيوط يعمل 3 أيام فى الأسبوع فقط، ونذهب إلى المستشفيات الحكومية بأسيوط التابعة لوزارة الصحة ونستغرق وقت حوالى 3 ساعات وذلك يعرض حياة المرضى لخطر الموت لا توجد إمكانات بمستشفى منفلوط المركزي.

تضيف سيدة عليان مرافقة لأحد المرضى بالمستشفى قائلة: يوجد إهمال شديد لعدم التزام الأطباء بالمواعيد الرسمية المقررة لهم وأن المستشفى ينقصها مناظير وجهاز تفتىت للحصوات وفى احتياج لثلاجة لحفظ الأدوية مثل الأنسولين والمضادات الحيوية للأطفال.

وأشار إبراهيم فخرى أن المستشفى ينقصها الأدوية التى يحتاجها قسم القلب مثل حقن الجلطات وامبول كلكسان بينما يحتاج قسم العناية إلي توفير جهاز شفط للصدر قسم التعقيم ينقصه أجهزة كوشف بيولوجية وأكياس تعقيم صغيرة وكبيرة وورق رول 10سم ويحتاج لإصلاحات كثيرة جدا فى الإضاءة والبنية التحتية من ترميم وسباكة.

التعليقات متوقفه