بنى سويف: نصف مليون مواطن يعيشون بالعشوائيات

44

كتب محمد إبراهيم عويس

ازدادت المناطق العشوائية ببنى سويف 52 منطقة عشوائية، يسكنها أكثر من نصف المليون مواطن “بالضبط 535 ألف نسمة” موزعة على المراكز السبعة للمحافظة هذا معناه عاصمة المحافظة أن  مدينة بنى سويف نفسها “ثمانية آلاف مواطن” بالإضافة إلى 52 ألفا و5890 نسمة فى مركز الفشن، و49 ألف مواطن و516 مواطنا بمركز ببا، و31 ألف مواطن و488 مواطنا بمركز إهناسيا و30 ألف مواطن بمركز الواسطي، و30 ألفا و714 مواطنا بمركز سمسطا، بينما كانت الفارقة أن مركز ناصر أقرب مراكز الريف السويفى للعاصمة (9 كيلو مترات) يعتبر أكثر مناطق بنى سويف معاناة فيسكن منه بالعشوائيات سبعين ألف مواطن و543 نسمة.. بينما أشارت إحصاءات مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء أن مدينة بنى سويف “العاصمة” وحدها بها 8 مناطق عشوائية وهى “عزبة بلبل، عزبة الصفيح، والأزهري، الجزيرة المرتفعة، والغمراوي، والمرماح، وميدان مولد النبي، وشارعى الجبالى والخضار” كما يضم مركز الواسطى 6 مناطق عشوائية “ش أبوسيف، والمقاربة والمحج، والشيخ عطية، وحوض جرجس، وحوض الساحل” ويضم مركز ببا 9 مناطق عشوائية، ويضم مركز سمسطا 5 مناطق عشوائية ويضم مركز الفشن 8 مناطق عشوائية ويضم مركز إهناسيا 7 مراكز عشوائية.

هذه المناطق تعانى من غياب كامل لخدمات الصرف الصحى ومياه الشرب النظيفة ومكاتب البريد والطرق المعبدة “الأسفلت” وبدأت المناطق العشوائية فى الظهور بوضوح فى محافظة بنى سويف بعد عام 1960 فى منطقة الغمراوى بمدينة بنى سويف، وآخرها فى أواخر التسعينيات فى منطقة “عزبة محمد عيد” بمركز سمسطا.

والمؤكد أن هناك 18 ألفا و213 مبنى تم إنشاؤها على أراض زراعية بعد تجريفها، وبناؤها بالطوب اللبن غالبا والطوب الأحمر نادرا.. ولا يزيد المتمتع منها بالكهرباء عن 10%، بينما يزيد المحرومون تماما من هذه المبانى ومن مياه الشرب النقية علي 163 ألفا و456 نسمة فى مدينة بنى سويف وحدها، ناهيك عن باقى مراكز المحافظة، التى يعيش سكانها فى فقر مدقع اعترفت به تقارير التنمية البشرية والتى وضعت محافظة بنى سويف فى المركز الثانى بين محافظات مصر “بعد أسيوط” من حيث الفقر، والذى يعانى منه فعلا نحو 51.2% من سكان المحافظة، منهم 20% يعانى من أدنى درجات الفقر والمسمى بالفقر المدقع.

وتقول علية حسين أستاذ الأنثروبولوجيا بكلية آداب بنى سويف إن سكان العشوائيات ببنى سويف يستخدمون العشش المصنوعة من الخشب أو الصفيح، وكذلك المقابر، والقوارب، والدكاكين، ومخابئ الحرب القديمة بعد حرب 1967 وتجمعات جامعى القمامة ومساكن الأيواء وغيرها.

وتبلغ مساحة المناطق العشوائية فى مدينة بنى سويف وحدها 2121 كيلو متر مربع من إجمالى هذه المراكز.

أكدت علية أن تلك المناطق مهملة وبلا أى خدمات أو مرافق منذ عام 2006، وتأخرت كثيرا النظرة الحكومية إليها.

التعليقات متوقفه