كفر الشيخ: قرى الصيادين بمطوبس دون مدارس ومستشفيات تعيش فى ظلام

53

تحقيق وتصوير منتصر النجار

قرى الصيادين بمركز بمطوبس بمحافظة كفرالشيخ ومنها الشال والصيادة والباعيفة والجونة وسكرانة تعيش فى واقع مرير فهى بلا مدارس ومستشفيات وصرف صحى والمنازل تسبح فوق برك من مياة الصرف الصحى ويتعرض أهلها الى الأمراض والأوبئة.

مشكلات نرصدها الى كل مسئول فى مصرعبر هذا التحقيق لعلها تجد صدى ويتحرك أحد ( 8000صياد) يعيشون فى مستنقع من الأوبئة والروائح الكريهة نتيجة الطفح الدائم لمياه الصرف الصحى الخاص بالطرنشات البدائية التى قام الاهالى بتصميمها خلف منازلهم لصرف مخلفات الصرف.

يقول على عبدالفتاح ابوعيسى  صياد عمرى يتعدى الستين عاما ولا أحد من المسئولين يسأل عنا وقريتنا الوحيدة التى تعيش فى ظلام دامس وأطفالنا دون مدارس وقمنا باحضار خريطة لهيئة الابنية التعليمية بكفرالشيخ وتم تحديد مكان المدرسة بقرية سكرانة الا أن تقاعس المسئولين ورفض هيئة الثروة السمكية ومنطقة كفرالشيخ ومحليات برنبال التى مازالت أوراق المدرسة بأدراج المكاتب قد أدى الى قيام أحد المواطنين من قرية الروس بالاستيلاء عليها واقامة منزل ومحل بقالة بها فاضطر الصيادون الى ارسال أطفالهم الى مدرسة السيد البدوى بقرى الخريجين والتى تبعد عنا 6كيلو مترات كما أن القرية محرومة من الصرف الصحى الذى يكلفنا اسبوعيا 40جنيها فى الدور الواحد (نزح) عبر جرار زراعى

وأكد عبدالسلام عمارة صياد اننا نعيش فى ظلام وكهرباء الريف بمطوبس اتت بأعمدة الانارة وتركتها لينهش فيها الصدأ علما بان اول مسئول منذ 50عام يقوم بزيارتنا هو محافظ كفرالشيخ اللواء احمد عابدين والذى ادخل لنا مياه الشرب النقية بعد ان كنا نقوم بشراء جراكن المياه من رشيد وادفينا بمحافظة البحيرة.

وطالب الشيخ حسنى جمعة ابو عوف باعادة الحياة لهذه القرى التى تناسها المسئولون قرابة 50 عاما بدون خدمات فى عهد النظام السابق حتى اتت قرى الخريجين ليكون لهم نصيب قليل من الانجازات البسيطة وأكد انه ل يحيا شعب الا بالعلم وعدم وجود المدارس بهذه القرى ادى الى انتشار الأمية وخاصة بقرية الصيادة.

 

التعليقات متوقفه