الحكومة تصرف دعم القطن لأصحاب الحيازات الوهمية .. وصاحب الأرض يستغيث

68

بنك التنمية الزراعي ينتظر تحويل المالية لبدء الصرف

انتهت الإدارات الزراعية من إعداد الكشوف الخاصة بمزارعي محصول القطن خلال الموسم الحالي تمهيدا لصرف الدعم الذي أقره الرئيس “عبد الفتاح السيسي” والذي حددته وزارة الزراعة بواقع 1400 جنيه للفدان.

رفضت بنوك التنمية والائتمان الزراعي بدء صرف المبالغ للفلاحين انتظارا لتخصيص الأموال اللازمة من وزارة المالية. وقال مصدر مسئول بالبنك لـ”الأهالي” إن هناك تخوفات من عدم إرسال  المبالغ اللازمة من قبل الحكومة، والأمر الذي يكرر اخطاء الماضي عندما تحمل البنك سداد اموال المتعثرين ورفضت المالية دفع المبالغ واسفر ذلك عن عجز مالي معلق حتي الآن ما يقرب من 500 مليون جنيه، كما أن هناك ما يقرب من ملياري جنيه تحملها البنك لاستيراد اسمدة خلال الازمات السابقة ولم تسددها الدولة الأمر الذي يعرض أموال المودعين للخطر ويزيد من خسائر البنك ويضر بموقفه المالي.

لجأت الجمعيات الزراعية إلي بطاقة الحيازة كوسيلة لصرف دعم القطن دون النظر إلي الحصر علي الطبيعة الأمر الذي يذهب بأموال الدعم إلي اشخاص وأصحاب حيازات باعوا اراضيهم منذ عشرات السنين وماتزال الحيازة باسمائهم.

أوضحت الكشوف حرمان أصحاب الحيازات المجمدة لأسباب تتعلق بالميراث أو موت صاحب الحيازة تسبب في عدم تجديدها أو التعامل عليها الأمر الذي يحرم أصحاب تلك الحيازات من صرف المبالغ المقررة.

إجراءات وزارة الزراعة لصرف دعم القطن الذي قرره الرئيس تحرم المزارع من الحصول علي حقه وتذهب بالأموال إلي أصحاب الحيازات الورقية التي لا أساس لها علي أرض الواقع.

التعليقات متوقفه