الإسكندرية ..فى مدرسة البيروانى.. الدراسة على رائحة المجارى وطعم مياه المستنقعات

40

كتبت : هدى عبد السلام

يمر التلاميذ الذين  لم تتعد أعمارهم عشر سنوات، بطريق غير ممهد وفناء مدرسة امتلأ بمياه المجارى والمستنقعات وسط مدرسة البيرونى الابتدائية والإعدادية المشتركة بمساكن الكيلو 21 بالعجمى غرب الإسكندرية.

تقول منال السيد معلمة بالمدرسة: يقع فناء المدرسة تحت سطح الأرض بحوالى 15 متر، مما أدى إلى تجمع مياه المجارى الخاصة بمساكن الكيلو21 جميعها بالفناء، والذى أدى إلى وجود روائح كريهة داخل المدرسة، مما يسبب انتشار العديد من الأمراض للتلاميذ والمعلمين.

وأضافت: تقدمنا بشكاوى عديدة إلى المسئولين بحى العجمى ولكن لا حياة لمن تنادى، كما أن نوافذ الفصول محطمة ولا توجد ميزانية بالمدرسة لإصلاحها، مما يمثل خطرا على حياة التلاميذ خاصة بعد دخول فصل الشتاء، وتعرضهم لسقوط الأمطار مباشرة، كما أن الطريق المؤدى للمدرسة غير ممهد بسبب أعمال الحفر فى الشارع، مما يُشكل خطرا على حياة التلاميذ الصغار.

وأضافت منال يوجد بالمدرسة فترتان صباحية ومسائية، وكل فترة لم تتجاوز الثلاث ساعات، مما يعنى أن المحصلة الدراسية للتلاميذ تساوى صفرا، فضلا عن ترك المعلمين للفصول أثناء الحصص الدراسية والإهمال الشديد فى متابعتهم، موضحة أن ذلك يرجع إلى اعتماد المدرسين على إعطاء دروس خصوصية، مما يؤدى إلى إهمالهم المتعمد فى الحصص الدراسية والشرح  للتلاميذ. من جهته قال جمعة ذكرى وكيل وزارة التربية والتعليم بالاسكندرية ان هناك لجنة مشكلة من الوزارة والمديرية تقوم بالمرور على جميع المدارس بالمحافظة ووعد بالاطلاع على تقرير حالة المدرسة ومحاولة حل مشاكلها.

التعليقات متوقفه