الإسكندرية : مغاسل عشوائية للسيارات بالشوارع  تسبب إتلاف وإشغالات طرق 

17

كتبت  دينا صاموئيل

تحولت جملة إغسل سيارتك على الواقف ” الى مهنة من ليس لهم عملا فى الاسكندرية يستخدمون خرطوم مياه مستغلين الشوارع و الطرقات والأزقة  ، متحججين بكسب لقمة العيش  حيث احتكر كل فرد منطقة وبدأ يغسل السيارات  ويقوم بسرقة المياه من احدى المدارس او المساجد القريبة بها مقابل أجر مالي دون حصوله علي رخصة أو أن يكون تابعا لمحطة بنزين أو جراج فى مغاسل عشوائية.

تمثل ماكينات غسيل السيارات خطورة اعلى الاسفلت  فالمواد المستخدمة في عمليات الغسيل و التنظيف علي الشوارع و الأسفلت تتكون من المواد بتروليه وكيماوية  تضر و تتلف الأسفلت الممهد  بالطرق فضلا عن التلفيات التي يحدثونها عمدا فى الأسفلت  ليصنعوا” مجرى “تتسرب منها المياه غير النظيفة  فتتجمع المياه و تتراكم في الطرقات مما يؤدي إلي هبوط في بعض الأماكن وانسداد في البالوعات ، بخلاف ان المياه و الكهرباء المستخدمة في عمليات الغسيل و التشحيم تلك غير مدفوعة الأجر ( مسروقة ) و تحصل من العدادات العمومية أو عدادات المنازل فيدفع تكاليفها أصحاب العقارات .

وكما ان غياب موظفى  إشغالات الطرق و مرافق المياه إلي جانب مباحث الكهرباء  التابعة للأحياء ساعد على تفشى الظاهرة  إما بسبب الرشاوى أو الخوف من بلطجة اصحاب الماكينات .

 والجدير بالذكر إنه  قد تم تحرير حوالي 160 محضرا متنوعا بين التلفيات والإشغالات بمنطقة العامرية فقط  جميعها و دون إستثناء للبلطجية الذين لايسددون الغرامات ويعاودون العمل مرة اخرى .

يقول اللواء احمد متولى رئيس حى غرب ان الحى يقوم تحرير محاضر المخالفات التى تصل الى 1000جنيه غرامة فقط يقوم بسدادها صاحب الماكينة ويعاود العمل مرة اخرى وطالب متولى بتعديل القانون ووضع عقوبة الحبس او اصدار قرار بمصادرة الماكينات وعدم استردادها لردع المخالفين.

التعليقات متوقفه