EBE_Auto_Loan

بلاغات جديدة ضد بيع “بسكو مصر” تطالب بسحب20 منتجا لـ”كلوجز” تسبب السرطان .. وادارة الشركة تصرف علاوة للعمال لتسهيل عملية البيع

60

في تطور جديد  لقضية بيع أسهم شركة “بسكو مصر” والتي أصبحت بمثابة قضية رأي عام ، وفي إصرار من الشركة الامريكية “كلوجز” التي تضم ملاكاً إسرائيليين على الفوز بالصفقة، كشفت مصادر اقتصادية أن شركتي “أبراج” الإماراتية و”العوجان” السعودية تدرسان الانسحاب من عرض شراء “بسكو مصر”، مما يفسح المجال لمنافستهما شركة ” كلوجز” الأمريكية.

وظهرت بلاغات جديدة ضد الشركة “كلوجز” تتهمها باحتواء منتجاتها الغذائية الموجودة بالأسواق المصرية على مواد معدلة وراثياً، وقد حُظرت منتجات “كلوجز” في عدد من الدول الأوروبية، مما حدا بعدد من المختصين والجمعيات الأهلية وجهات رسمية مصرية إلى التحذير من منتجات الشركة ومن إمكانية استحواذها على شركة “بسكو مصر”، وأبدوا مخاوف على صحة المواطنين المصريين، ولا سيما الأطفال، من هذه المنتجات.

وفي هذا الاطار تقدمت جمعية “مواطنون ضد الغلاء” ببلاغ إلى جهاز حماية المستهلك لسحب 20 منتجاً لشركة “كلوجز” من السوق المصرية، قالتإ يمكن أن تسبب السرطان لمستهلكيها من الأطفال.

ويعود اتجاه الشركتين الإماراتية والسعودية إلى سحب عرضهما إلى معلومات بشأن انحياز جهات رسمية ذات صلة بالموضوع إلى شركة “كلوجز” الأمريكية، وسعيها لإتمام عملية بيع “بسكو مصر” لها، على الرغم من أن دراسات علمية أجرتها جهات أمريكية وأوروبية موثوقة تحدثت عن الأخطار الصحية المترتبة على استخدام “كلوجز” للمواد المعدلة وراثياً، وأن تظاهرات شعبية قد تم تنظيمها في الولايات المتحدة وأوروبا للتحذير من خطرها.

يأتي ذلك في الوقت الذي اتخذت فيه إدارة شركة “بسكو مصر” مؤخراً قرارا بزيادة العلاوة السنوية للعمال من 12% إلى 19 بهدف تسهيل عملية البيع لشركة “كلوجز”.

وقال شحاتة محمد شحاتة، مدير المركز العربي للنزاهة والشفافية، إن هاني سري الدين، القيادي بالحزب الوطني السابق، الذي يعمل محاميا لشركة بسكو مصر، هو من تفاوض مع عدد من القيادات النقابية لعمال بسكو مصر، وأكد لهم زيادة العلاوة السنوية من 12 إلى 19% لتسهيل عملية البيع.

وأشار شحاتة إلى أن قرار إدارة شركة بسكو مصر الذي أبلغه هاني سري الدين، محامي الشركة خطير ويعد تواطؤ واضحا لتسليم الشركة الوطنية الكبيرة لشركة كلوجز المشبوهة خاص أن الزيادة السنوية تكلف الشركة نحو 50 مليون جنيه من أجل أن تسيطر كلوجز المشبوهة على شركة بسكو مصر.

من جانبه قال محمد شعبان، القيادي العمالي بالشركة، إن عمال “بسكو مصر” مع رأس المال المصري في شراء بسكو مصر ثم رأس المال العربي ويرفضون رأس المال الأجنبي الأمريكي المشبوه مهما كان الثمن ومهما كانت الإغراءات، مهاجما محامي الشركة قائلا: “العمال في حالة غضب ولن نسمح بأي تجاوز ضد حقوقنا”

وقال هشام معروف، رئيس اللجنة النقابية بشركة “بسكو مصر” وأمين عام النقابة بالصناعات الغذائية، إن وزيرة القوى العاملة ناهد العشري عقدت اجتماعاً موسعاً، مساء الأربعاء الماضي، مع هاني سرى الدين ، والدكتور أحمد الصياد العضو المنتدب ونائب رئيس الشركة، وخالد عبد اللطيف عيش رئيس النقابة العامة للصناعات الغذائية ونائب رئيس اتحاد عمال مصر تم خلالها بحث أزمة عمال بسكو مصر المضربين وتم خلالها الاتفاق على وضع حلول لأزمة العمال المضربين.

وكان عمال شركة “بسكو مصر” قد اعتصموا يوم الثلاثاء الماضي، مطالبين بوقف بيعها لشركة “كِلوجز” لوجود بند بالعقد يتيح إمكانية تسريح العمال بعد 12 شهراً من إتمام الصفقة، ولم يفضوا اعتصامهم إلا يوم الخميس الماضي عقب اجتماع وزيرة القوى العاملة ناهد عشري مع إدارة “بسكو مصر” بهدف إيجاد حل للأزمة، وهو الاجتماع الذي أصدرت إدارة الشركة في أعقابه قراراً بزيادة العلاوة السنوية للعاملين بتوصية من هاني سري الدين كما سبقت الإشارة.

التعليقات متوقفه