المتقدمون لشغل وظائف بـ”العامرية للغزل” تحاربهم البطالة والإصابات

50

3500 تقدموا في يوم واحد مما تسبب في سقوط “الترابزين” وإصابة 29

لم يكتف القدر بابتلائهم بالبطالة بل زادت مأساتهم بإصابات بسبب تقدمهم إلى وظيفة ، وهو ما حدث مع العمال المتقدمين لشغل وظائف بشركة مصر العامرية للغزل والنسيج بالاسكندرية ، فتسببت حالة الزحام بالآلاف والتدافع على مقر الشركة بعقار قديم لتقديم طلبات التوظيف إلي انهيار سور “الترابزين” وسقوطه ومعه عشرات المتقدمين فقد اصيب نحو 29 شخصا تم نقلهم لمستشفي الطوارئ الجامعي  بسموحة لتلقي العلاج.

وقال الدكتور طارق خليفة مدير الطوارئ بالمستشفي: إن حالات المصابين جروح وكدمات بسيطة ، والبعض الأخري  مصاب بكسور في العظام في جميع أنحاء الجسم ، وقام المستشفي بالتعامل مع الحالات، وتم خروج 11 حالة بعد عمل الاسعافات اللازمة، وتحسن حالاتهم، وباق بالمستشفي 18 من المنتظر خروجهم.

وهو ما دفع الدكتورة ناهد عشري وزيرة القوى العاملة لزيارة المصابين برفقة محافظ الإسكندرية اللواء طارق مهدي،والدكتور أيمن عبد المنعم وكيل وزارة الصحة.

ووعدت الوزيرة المصابين بتوفير فرص عمل لهم ضمن الفرص المتوفرة على الموقع الالكتروني للوزارة طبقا لمهنهم ، وستلمت عشري، من اهالي المصابين طلباتهم المدون بها السيرة الذاتية الخاصة بهم.

وأكدت مصادر عمالية من الشركة :ان الوقت الذي تعلن فيه الشركة عن وظائف شاغرة تقوم بفتح باب الخروج للمعاش المبكر للقضاء على العمالة الثابتة واستبدالها بعمالة مؤقتة بعقود شركات مقاولا، الذي يطلق عليه البعض “نظام السخرة”.

كانت قد أعلنت شركة مصر العامرية للغزل والنسيج عن إحتياجها إلى تعيين عمال للعمل بمصانع الغزل والنسيج “ذكور فقط” بنظام الورادى بشرط ان يكونوا من حملة المؤهلات المتوسطة ودون ، ومؤدون للخدمة العسكرية وألا يزيد سن المتقدم علي 35 سنة ،وقالت عبر إعلانها انه سيتم التعيين بمرتبات وحوافز ومكافآت مجزية لمن يقع عليه الاختيار ، على ان تتم المقابلات بمقر الشركة بمنطقة المنشية بالاسكندرية يومياً من الثامنة صباحاً وحتى الثالثة ظهراً ، فقد تقدم يوم الحادث وحده نحو 3500 عامل وفقاً لما صرحت به وزارة القوى العاملة.

 

التعليقات متوقفه