الجبلاية تفتح المزاد على مدرب الفراعنة الجديد

138

أبو ريده يختار غريب لمعاونة المعلم .. البدري يهدد بالاستقالة .. والعميد يفتح النار

لم يكتف رجال الجبلاية بما تحقق في عهدهم من فشل على كل مستويات الاعمار السنية للمنتخبات المصرية، فبدلا من ان ينتفض هذا المجلس ويثور من اجل تصحيح الاخطاء التى ادت الى ذلك الفشل الذريع، راح يبحث كل منهم على مصالحه الشخصية وبدأوا فى عمل تكتلات داخل المجلس مما ادى الى حدوث انقسام شديد بين اعضاء مجلس الادارة رغم ان كل المجلس الحالي كان ضمن قائمة واحدة فى الانتخابات الاخيرة فيما عدا خالد لطيف الذي نجح من خارج القائمة.

ورغم ان هاني ابو ريدة هو الذي اجبر مجلس الادارة بالكامل على اختيار شوقي غريب لقيادة منتخب مصر منذ حوالي 8 شهور، راح يكرر نفس الواقعة الان ويبحث لصديقه الوفي شوقي غريب على منصب جديد حيث يتبنى اعادة حسن شحاتة لقيادة منتخب مصر من جديد على ان يعمل شوقي غريب معه كمدرب عام، وبالطبع ابوريده يحظى بدعم ومساندة احمد مجاهد ومجدي المتناوي وهو الان ينتظر دعم باقي اعضاء المجلس.

حمادة المصري عضو مجلس ادارة الاتحاد ياخذ على عاتقه تصعيد حسام البدري المدير الفني للمنتخب الاوليمبي لتدريب المنتخب الاول ومنحه الفرصة مبكرا وكان يحظى بدعم حسن فريد نائب الرئيس على تنفيذ هذه الفكرة الا ان فريد تراجع بعد ظهور اقتراح ابوريده للنور، وهو ما جعل حسام البدري يهدد مجلس ادارة الجبلاية بالرحيل عن تدريب المنتخب الاوليمبي فى حالة الاستعانة بمدرب وطني غيره لتدريب المنتخب الاول.

اما محمود الشامي عضو مجلس ادارة الجبلاية فيتزعم فكرة منح طارق العشري فرصة تدريب الفراعنة ويحاول كسب ود اعضاء الجبلاية لاختيار العشري مما احدث انشقاقا كبيرا داخل صفوف الجبلاية نظرا لعدم استقرار الجميع على قرار واحد او على مدرب بعينه، فحتى الان لم يحسم مجلس علام اذا كان المدير الفني الذي سيقود الجبلاية فى الفترة المقبلة “وطني ام اجنبي” وهو ما يميل اليه جمال علام رئيس الاتحاد الذي يرى ضرورة الاستعانة بمدرب اجنبي صاحب خبرة كبيرة فى القارة الافريقية ويكون صاحب انجاز سابق على مستوى القارة، كما انه ايضا يرى ضرورة الاستعانة بخبير اجنبي للعمل كمدير فني للجبلاية.

اما حسام حسن المدير الفني للاتحاد السكندري فيرى انه الاجدر بقيادة منتخب مصر فى الفترة الحالية لكنه للاسف لم يحظ بدعم او تاييد اى شخص من رجال الجبلاية سوى خالد لطيف نظرا لانه دائم الهجوم عليهم فهو يرى انهم لا يصلحون لقيادة اتحاد الكرة وانهم يعملون لمصالحهم الشخصية وليس لمصلحة مصر وطالبهم مؤخرا بالرحيل جميعا مطالبا الوزير بتعيين مجلس جديد يحتوي على اشخاص مارسوا كرة القدم ولهم خبرات فى الادارة الرياضية.

عموما مجلس الجبلاية لم يجتمع حتى الان لاتخاذ قراره بشان مدرب المنتخب الجديد ولن يتجرا اى منهم بوضع بند المدير الفني الجديد للمنتخب في جدول اعمال مجلس الادارة المقبل او الذي يليه لمناقشته الا باوامر هاني ابو ريده الذي يسيطر سيطرة كاملة على كل زمام الامور فى الجبلاية تحت مراى ومسمع صديقه الوفي خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، تاركين الباب مفتوحا لكل الترشيحات والتكهنات لبدأ المزاد العلني على منصب مدرب الفراعنة.

التعليقات متوقفه