منصور عبد الغني يكتب: مطار الغردقة ..ورسائل السيسي

48

هذا وقت العطاء ومصر تريد كل يوم انجازا جديدا والمطلوب كثيرا جدا ويجب أن نتحلي بالصبر المدعوم بالثقة بعد أن غير المصريون العالم كعادتهم. هذه بعض من رسائل الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاحه لمطار الغردقة الدولي نهاية الاسبوع الماضي.

عودنا الرئيس منذ أن تولي مقاليد الأمور علي الظهور المدروس والتوقيتات المحسوبة لتوجيه رسائل داخلية وخارجية، وهذه المرة اختار السيسي مدينة الغردقة في البحر الأحمر ومطارها الجديد الذي يمثل واجهة حضارية كمنصة للرد علي التقارير المغلوطة التي سربتها أجهزة مخابرات معادية حول المناطق السياحية في جنوب سيناء ومنطقة البحر الأحمر مما أدي ببعض الدول إلي وقف رحلاتها الجوية إلي شرم الشيخ والغردقة ومنع طائراتها من التحليق فوق  جبال البحر الأحمر حتي نهاية الشهر الجاري.

اختيار الغردقة ومطارها الجديد باستثماراته التي تجاوزت 2.4 مليار جنيه واللقاء بالسائحين والكوكبة التي حضرت وأعطت انطباعا شعبيا والنقل المباشر من وسائل الإعلام للحدث كان له بالغ الأثر في إبطال مفعول المؤامرة.

الرسالة الأهم التي أراد الرئيس التأكيد عليها أن مصر تعيش فترة استثنائية تفرض علي الجميع العمل بطرق غير تقليدية بمن فيهم منفذو المشروعات الذين طالبهم بالتنازل عن جزء من أرباحهم والعمل خلال هذه الفترة كجنود ضمن كتيبة بناء الدولة والنهوض بها، مشيرا إلي ضرورة اختصار مدة التنفيذ وخفض المخصصات المالية للمشروعات وهو ما طبقته وزارة الطيران المدني، والشركة القابضة للمطارات بالانتهاء من الممر الجديد بطول 4 كيلو مترا وتكلفة 450 مليون جنيه بما في ذلك تكلفة أجهزة الملاحة الجوية والاضاءة واجهزة ارشاد الطائرات الالكترونية التي تساعدها في الهبوط والاقلاع، كما أن الممر الجديد مجهز لاستقبال الطائرات العملاقة التي لا تهبط في مطارات عديدة حول العالم والمتبقي فقط هو جزء من الروابط بين الممرين التي يجري تنفيذها بالتوازي مع تشغيل المطار ودون التأثير علي هبوط واقلاع الطائرات.

رسائل الرئيس وصلت إلي من يريد، والمطار الجديد تم تشغيله ووصلت الطاقة الاستيعابية للمطارين إلي 13 مليون راكب، ويبقي أن نذكر أن حجم الانجاز الذي تم في الغردقة يأتي في اطار خطة شاملة لتطوير المطارات المصرية وقطاع الطيران بصفة عامة ويجعلنا ننتظر بشغف المشروع العملاق  الذي سيتم الاعلان عنه ضمن المؤتمر الاقتصادي في شهر مارس المقبل والمتمثل في مدينة المطارات والمعروفة “بالايربورت سيتي” كمركز لوجيستي عالمي يواكب مشروعات قناة السويس الجديدة.

التعليقات متوقفه