استبعاد 10 سائقين عن العمل بهيئة السكك الحديدية لتناولهم مواد مخدرة وتشريك 50 آخرين

187

جددت هيئة سكك حديد مصر قرار الاختبارات الصحية للسائقين باخضاعهم للتحاليل الطبية واخذ عينة من البول اثناء عملية القيادة وتشكيل لجان طبية مفاجئة.

وقد اثبتت العينات الأولية لشهر ديسمبر فى خط المنصورة فقط عن تعاطى 10 سائقين تم استبعادهم عن العمل لمدة 6 اشهر توفى من بين المستبعدين اثنين .

كانت الهيئة تقوم بتجديد الفحوصات الطبية على السائقين باخضاعه للقومسيون كل عامين للكشف عن اى حالات مرضية مزمنة قد تطرأ عليهم مثل أمراض القب والسكر وبعض الفيروسات ومنها فيروس c وفى حالة إصابة السائق بأحد هذه الإمراض يتم استبعاده عن العمل لمدة عامين ويتم تحويله الى وظيفة أخرى بالهيئة ويتقاضى 80% من اجمالى راتبه الشهرى فقط.

فيما قررت الهيئة معاقبة السائقين من القيادة بسبب تعاطى المواد المخدرة بالاستبعاد لمدة 6 اشهر والحرمان من الحوافز نهائيا واخضاعهم للقومسيون مرة أخرى قبل العودة واذا تقررت الواقعة مع نفس السائق يتم استبعاده عن العمل لمدة سنة.

كما قامت الهيئة بزيادة عدد المفحوصين وتشريك 50 سائقاً آخرين خلال هذا الشهر وتحويلهم الى ملاحظ  لإصابتهم بأمراض أخرى حيث اثبتت القرير الطبية انهم لا يتحملون اجهاد السفر.

فيما كشفت التقارير الاولية للعينة عن ارتفاع عدد المتعاطين للمواد المخدرة فى قطاع المسافات القصير التى لا يخضع السائقين فيه للتفتيش لغياب المراقب حيث تقوم الهيئة بتوزيع المفتشين على قطاع المسافات الطويلة فقط دون الاخرى مما يسمح للسائقين بتناول المواد المخدرة.

وكشف مصدر من داخل الهيئة ان قطاع المسافات الطويلة وقوته 15 قطار يتم توزيع 14 مفتشاً على السائقين بينما تنعدم الرقابة على المسافات القصيرة.

وحمل المصدر رئيس الادارة المركزية للسلامة والمخاطر المنوط بتأمين القطارات مسئولية تدريب السائقين وتوقيع الكشف الطبى عليهم قبل صعود السائق الى القطار لمباشرة عمله ومدى تنفيذه للتعليمات وطريقة دخوله المحطة ومتابعة السيمافاورات والإشارات واستخدامه للموبيل رصد الأخطاء.

وطبقا لاعراف العمل لابد من حضور السائق ومساعده الى الاحواش قبل الوردية بساعتين على الأقل لتجهيز القطار وتوقيع الكشف الطبى عليه لمعرفة مدى لياقته للعمل خلال اليوم فيما اعتاد السائقون على الحضور الى العمل مباشرة دون حساب من رئيس القطاع.

ولم يظهر التضارب فى اصول العمل الى حد تساهل السائقين لكن ادى هذا التفريط الى تجاوز نسبة الأعطال عن 100 عطل هذا الشهر فى قطاع المسافات القصيرة فقط.

التعليقات متوقفه